الرئيسية / stop / عطية يتساءل عن الاتفاقية الاردنية التركية التجارية

عطية يتساءل عن الاتفاقية الاردنية التركية التجارية

فيلادلفيا نيوز

 

وجه النائب خليل عطية عدة اسئلة للحكومة تتعلق باتفاقية التجارة الحرة بين الاردن وتركيا.

وتساءل عطية عن الدور الفعلي لمجلس الشراكة الاردني والتركي في بحث مدى التقدم الحاصل في تنفيذ الاتفاقية.

وطالب بتزويده بالاجراءات ومحاضر وتقارير المجلس المتعلقة بالاتفاقية، متسائلاً “لماذا لم يتم تعديل اتفاقية التجارة الحرة بين الاردن وتركيا بحيث يتم تحقيق المصلحة الاردنية وتلافي السلبيات قبل اتخاذ قرار الالغاء؟.

وطالب معرفة الدور الحقيقي للجنة المشتركة المسؤولة عن تنفيذ الاتفاقية، مطالباً تزويده بتقارير بخصوص تأكيد تنفيذ الاتفاقية بالشكل السليم ودورها.

وأشار في اسئلته أن كان لمجلس الشراكة واللجنة المشتركة دور في الغاء الاتفاقية؟

كما طالب عطية معرفة التدابير والاجراءات الضرورية التي اتخذها الطرفان لضمان تحقيق اهداف الاتفاقية والوفاء بالتزاماتها.

كما تساءل عطية عن تنفيذ الحكومتان”الاردنية التركية” احكام البند 3 من المادة 25 للاتفاقية والمتعلقة بتأسيس علاقات تعاون وتبادل وتقديم المساعدات المتبادلة في مجال قوانين وسياسات المنافسة؟

كما تساءل عن الجهود التي بذلتها الحكومتان في سبيل تطوير التعاون الاقتصادي والعلمي والفني والتجاري بينهما ولذلك لتنفيذ احكام المادة 30 من الباب الثاني للاتفاقية؟

وطالب معرفة نطاق واشكال التعاون والمنهجيات المتخذة في سبيل تحقيق احكام المادة 30،31،32، مطالباً تزويده بالتفاصيل؟

كما طالب معرفة التدابير والاجراءات المتخذة في سبيل تحقيق المجالات الاساسية للتعاون الاقتصادي والواردة في احكام الاتفاقية والموضحة بشكل تفصيلي في المواد(34 – 38)؟

كما تساءل عن المحقق والمنفذ في سبيل تنمية التجارة بين البلدين وذلك تطبيقاً لاحكام المادة 39 من الاتفاقية.

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.