الرئيسية / منوعات / عائلة برازيلية تجد سلحفاتها المفقودة بعد 30 عاماً

عائلة برازيلية تجد سلحفاتها المفقودة بعد 30 عاماً

فيلادلفيا نيوز

قررت عائلة ألميدا البرازيلية أخيراً أن تفتح المخزن الخاص بوالدها الذي توفي منذ 30 عاماً، لإعادة ترتيبه والاستفادة منه، ولكنهم حينما قرروا ذلك وجدوا مفاجأة في انتظارهم.

إذا بهم يجدون أمامهم السلحفاة الأليفة الخاصة بهم “مانويلا”، التي فقدوها منذ 30 عاماً، لا تزال حية، مختبئة داخل المخزن.

عائلة ألميدا، التي تسكن في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية، افترضوا حينما فقدوا “مانويلا” عام 1982 أنها هربت خارج المنزل عقب وفاة الوالد ليونيل، لأنهم بحثوا عنها في مكان وكل شبر داخل المنزل ولم يجدوها.

ونقلت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية عن موقع “جلوبو” البرازيلي قول لينادرو ابن ليونيل قوله: “كنت أعكف على إخراج بعض الصناديق الخاصة بوالدي، فإذا بي أتفاجأ من وجود سلحفاة شقيقتي لينيتا المفضلة لها في الطفولة حية داخل أحد الصناديق”.
وتابع قائلا: “حقيقة لا أصدق هذا حتى الآن؛ كيف استمرت حية طوال تلك السنوات”.

ويعتقد خبراء في البيئة الحيوانية أن “مانويلا” تمكنت من البقاء على قيد الحياة طوال تلك السنوات، بسبب تناولها النمل الأبيض الموجود في الأرضية الخشبية الخاصة بالمخزن.

كما قال طبيب بيطري من ريو دي جانيرو، بيريس جيفرسون، إن “مانويلا” سلحفاة من النوع ذي الأقدام الحمراء، التي يمكنها أن تظل لفترات طويلة دون تناول طعام، قائلاً: “إنها من نوع يملك مرونة قوية للبقاء على قيد الحياة، فيمكنه عدم تناول أي وجبة لسنتين أو ثلاث، كما أنه يمكن أن يتناول أي أنواع الطعام حتى الفواكه والخضروات الفاسدة أو الحيوانات النافقة”.

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.