الرئيسية / منوعات / طلاق انجلينا جولي وبراد بيت يتحوّل لفكاهة على مواقع التواصل الاجتماعي

طلاق انجلينا جولي وبراد بيت يتحوّل لفكاهة على مواقع التواصل الاجتماعي

فيلادلفيا نيوز

استطاع خبر طلب الطلاق من قبل الممثلة العالمية انجلينا جولي من زوجها الشهير براد بيت أن يشكّل مادة دسمة رافقت خبر طلاقهما بشكل فكاهي بمواقع التواصل الاجتماعي.

وتفاعل مغردون على توتير وفيسبوك  عبر “هاشتاك” #انجلينا_جولي و #طلاق_براد_وانجلينا بمواقع التواصل الاجتماعي فتناقلوا صوراً عديدة لزوجة الفنان السابقة وأنها سعيدة لما حدث مع براد بيت وعلقوا بكلمة ” الدنيا دوارة”.

فيما تحدث البعض عبر فيديوهات وصور أخرى تنشر  عبارات تتهم فيها سفيرة النوايا الحسنة انجلينا جولي بانها خطفت قبل 12 عاماً براد بيت من زوجته والآن يتكرر المشهد معها.

من بعض الجمل التي انتشرت أغلبها مع صور مضحكة ”  فوريفر مين يا حبيبتي ، هوا في فوريفر بعد ما اتطلقت ست الناس”. وحساب آخر علّق قائلا ” أنجلينا أصلا كانت خاطفة  #براد_بيت من جينيفر أنيستون، الراجل الحرام مابيدومش”.

 فيما غرد أحدهم قائلا “#براد_بيت  كان بيحب #جينيفر_انيستون وخانها وراح حب #انجلينا_جولي وقعد معاها 11 سنة وخانها ودلوقتي داخل على #ماريون_كوتيار ارحم نفسك شويه”.

أحد الحسابات الأردنية ولكثرة الحديث حول الانفصال غرد قائلا “حظر النشر في قضية #انجلينا_جولي و #براد_بيت”.

وبعضهم ذهب لتفسير أن ما حدث مع انجلينا وبراد هو حسد وعين أصابتهما فقاموا بتصميم ورقة لفك الأسحار مع عبارة “الشيخ فلان لكشف المستور وجلب المحبوب #براد_بيت”.

وغرد أحدهم قائلا ”  #براد_بيت و #أنجيلينا_جولي فضلو يحبو بعض ١٢ سنة بدون جواز وأول ما اتجوزو اتطلقو بعد سنتين . اتعلمو يا جماعة”.

في حين انتشر هاشتاك صورة لطيران النرويج يروّج لرحلات الولايات المتحدة بعبارة ” براد بيت أعزب الآن ” .

وانتشرت ايضا صورة للفنان الاردني عمر  العبداللات مع الفنانة انجلينا في احدى الحفلات وبشكل فكاهي قال اعضاء على فيسبوك ” السبب الحقيقي وراء انفصال براد وانجلينا “. فيما قالت بعض العبارت ايضا ”  #براد بيت يخون انجلينا.. انت مين عشان اللي يحبك ما يخونك”.

 

 

 
طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.