الرئيسية / بلدنا اليوم / “شومان” تستضيف وزيرة التجارة الخارجية الهولندية السبت المقبل

“شومان” تستضيف وزيرة التجارة الخارجية الهولندية السبت المقبل

فيلادلفيا نيوز

تستضيف مؤسسة عبد الحميد شومان، السبت المقبل، وزيرة التجارة الخارجية والتعاون الإنمائي الهولندي، سيخريد كاخ، في لقاء يستعرض سياسات وأولويات التنمية الهولندية الجديدة، وذلك بمقر المؤسسة.

كما يستعرض اللقاء، كيفية “توظيف الشباب وتحديات سوق العمل”، ومدى تكافؤ فرص العمل للرجال والنساء، على حد سواء، إلى جانب مناقشة الوزيرة كاخ، للشباب من سن (18-30) عاماً، ذكوراً وإناثاً، وسماع وجهات النظر الخاصة بهم.

بلغت نسبة البطالة بين الشباب الأردني (15-24 سنة) نحو 36%، فيما تود الوزيرة كاخ في هذا الاطار، تعليل أسباب البطالة، والإجابة كذلك، عن تساؤلات طرحت مراراً، أهمها: “لماذا هذا الرقم مرتفع للغاية وكيف يمكننا أن نغير هذا الاتجاه بشكل مشترك؟”.

يشار هنا، إلى أن سيخريد كاخ تولت سلسلة من الوظائف الدولية، خاصة في منطقة الشرق الأوسط. من 1994 إلى 1997 كانت مديرة البرامج ورئيسة العلاقات مع الجهات المانحة في وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين (الأونروا) في القدس. ثم عملت في المنظمة الدولية للهجرة في جنيف من عام 1998 إلى عام 2004. وفي عامي 2004 و2005، كانت السيدة كاغ مستشارة كبيرة للأمم المتحدة في الخرطوم ونيروبي. ثم واصلت حياتها المهنية في اليونيسف.

حيث تولت عدة مناصب بين عامي 2005 و2010، بما في ذلك المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في عمان. ثم عملت كاغ كأمين عام مساعد لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في نيويورك.

بينما نالت في العام 2015 على الدكتوراه الفخرية من جامعة إكستر، كذلك حصلت في العام 2016 على جائزة كارنيجي واتلر للسلام؛ تقديراً لجهودها ونتائج عملها في الشرق الأوسط. اما في العام 2017، تم تعيين سيخريد كاخ وزيرة للتجارة الخارجية والتعاون التنموي في حكومة روتي الثالثة.

و”مؤسسة شومان”؛ مؤسسة لا تهدف لتحقيق الربح، تعنى بالاستثمار في الإبداع المعرفي والثقافي والاجتماعي للمساهمة في نهوض المجتمعات في الوطن العربي من خلال الفكر القيادي والأدب والفنون والابتكار المجتمعي.

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.