الرئيسية / منوعات / سيارة تحلل عواطفك ومشاعرك

سيارة تحلل عواطفك ومشاعرك

فيلادلفيا نيوز

حرصا على سلامة السائق وتجنيبه حوادث السير تمكن باحثون من تطوير نظام يتمكن من مراقبة وتحليل عواطف الشخص المختلفة سواء الفرحة او السيئة مما يعطي السيارة ظروفا للقيادة الآمنة بعيدا عن الاخطار والحوادث.
فقد تمكن فريق من كلية البوليتكنك في مدينة لوزان في تطبيق هذا النظام على سيارات بيجو وسيتروين ، حيث يتضمن وجود كاميرا تعمل على الاشعة تحت الحمراء، ومجموعة من المصابيح LED تعمل على تصوير السائق ومن ثم تتم معالجة الصور وتحليلها على الكمبيوتر ، حيث تظهر نقاط على وجه السائق خاصة حول العينين والحاجبين والانف والشفتين واستنتاج العاطفة التي تسيطر عليه، خاصة الغضب والاشمئزاز .
ويفخر الباحثون بتوصلهم لتحليل للعواطف تصل مدى صحتها ل 85%، وفي الوقت الحالي يقتصر تحليلهم على مراقبة انفعال الغضب والاشمئزاز، ولكن يطمح العلماء لمواصلة الابحاث لبيان مشاعر اكثر كالتعب والخوف والاحباط، من خلال استخدام لوجاريتمات ادق يمكن ان تتبع حتى حركة جفن العين لتبين مدى شعور السائق بالتعب.
وبعد تحليل العواطف عنده تتم التدابير والتي من شأنها منع السائق وتجنيبه المخاطر اثناء القيادة، فعند الغضب يطلق النظام موسيقى هادئة مع اضاءة خفيفة لتخفف من انفعال الشخص، وعلى العكس ففي حالة الاجهاد فتكون الاضاءة شديدة مع موسيقى صاخبة اكثر.
وسيكون هذا النظام الفريد في متناول شركات السيارات في غضون سنتين من الآن، لتضيف إلى متعة القيادة والتي توفرها السيارات للسائق أمانا اكثر ليجنب السائق ومن يرافقه خطورة الحوادث والتي تسببها في كثير من الاحيان مشاعر السائق وخاصة الغضب.

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.