الجمعة , فبراير 26 2021 | 5:35 ص
الرئيسية / منوعات / “سنابشات” يعمل بشكل طبيعي في الأردن

“سنابشات” يعمل بشكل طبيعي في الأردن

فيلادلفيا نيوز

أكّد ناشطون أردنيون في مضمار الإعلام الإجتماعي مساء الثلاثاء أن تطبيق التراسل المصوّر “سنابشات” لم يتعرض لاي مشاكل في الاردن، وبان مستخدميه من الاردنيين استخدموه بشكل طبيعي، في وقت توقفت فيه الخدمة والتطبيق في السعودية وعدد من مدن اوروبا وامريكا وفقا للاخبار التي تناقلتها تقارير اعلامية عالمية وعربية. 

وقال الناشطون  ان التطبيق يعاني من مشاكل في عدد من مدن العالم لا سيما السعودية لم يجر تحديدها وسببها بعد من قبل الشركة العالمية المشرفة على التطبيق الذي استحوذ على اهتمام المستخدمين حول العالم لا سيما الشباب مع توفيره ميزة اخفاء المحتوى الذي يجري انشاؤه عبر التطبيق بعد فترة زمنية معينة. 

واكدوا بانهم لم يلحظوا اي شكاوى او مشاكل في الاستخدام في الاردن، في وقت تقول فيه الارقام غير الرسمية بان عدد مستخدميه في المملكة يتجاوز المليون مستخدم. 

وتخطى عدد مُستخدمي تطبيق سنابشات البالغ من العمر 4 سنوات إلى 150 مليون مُستخدم يوميًا حول العالم ، الأمر الذي يجعله أكثر شعبية من تويتر من حيث عدد المُستخدمين النشطين يوميًا.

وتشهد خدمة سنابشات نموًا سريعًا، ويعود ذلك إلى شعبية الخدمة بين جيل الشباب. 

و”سنابشات” هو تطبيق للرسائل المصورة يمكن المستخدمين من التقاط الصور، وتسجيل الفيديو، أو كتابة نص وإرساله إلى أحد الأشخاص في قائمة الأصدقاء، ويمكننا القول أن هذه الصور أو مقاطع الفيديو هي عبارة عن لقطات تظهر لفترة قصيرة ويتم مسحها فور مشاهدتها من قبل المستخدم بعد 10 ثوان فقط، وهذه الميزة هي التي تميز سناب شات عن باقي تطبيقات.

وتقدر نسبة انشتار الهواتف الذكية في المملكة بنحو 70% من اجمالي عدد مستخدمي الهواتف المتنقلة. 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.