الرئيسية / بورتريه / سمير الحباشنة .. وفي الليلة الظلماء يفتقد البدر

سمير الحباشنة .. وفي الليلة الظلماء يفتقد البدر

!

sameeer hab
فيلادلفيا نيوز
تفتقد الساحة الأردنية وجوه سياسية عديدة أستطاعت أن تثبت وجودها بعقليتها الدبلوماسية المحنكة , و تفكيرها الناسك , فاستطاعت أن تكون رقما صعباً في مرحلتها أنذاك .
سمير الحباشنة ذلك الكركي القامة من قامات الوطن ,الذي تعلم و درس في بلاد الرافدين حيث الحضارة و الثقافة , فأمتزجت بشرايينه أصالة العراق و عشق الأردن , فأنتج على الساحة الوطنية كاريزما جديدة أختلطت بالوطن و التراب و الفداء.
فاستطاع أن يتقلد العديد من المناصب السياسية ليترك بصمة حب في كلاً منها , فكان نائبا شعبيا أحبه الجميع فأقحموه عالم السياسة كمشرع تصدح حنجرته الحق تحت القبة , ومن بعدها تقلد وزارة الارض و الزراعة فكشف للعالم جميعا أن للولد و للأرض نصيبا متساوي في قلبه فمنح الارض العشق و الاحترام و أوصى ولده بحراسة الوطن.
وشاهدناه وزيرا للداخلية حيث اخذ على عاتقه ان يكون أردنيا كما البقية المتعبى في هذا الوطن , فتشاطر الفقر مع أبناءه و شبع من برد المفرق و شرب من ماء القطرانه .

وعهدناه عيناً من عيون الاردن يتعهد بأن للوطن ربٌ يحميه , وأن يكون مخلصا للأمة و للوطن, فكان على قدر الامانة رغم عظمتها و ثقلها. بينه وبين الفاسدين حبل عناد لا يقبل المساومة على الوطن الا بالوطن !!
ابا الفهد نفتقدك و نفتقد فكرك النير الذي دوما ما كان يبنى على امتصاص الغاضب و أحتضان المبدع ,فيا ليت زمانك يعود ويا ليت كل المطالب بالتمني فابتسامتك لا تفارقك ايها الأنسان المحب و ايها السياسي العفيف العنيف

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.