الرئيسية / منوعات / ساعة مبتكرة لا تحتوي على عقارب وتعمل بالاهتزاز

ساعة مبتكرة لا تحتوي على عقارب وتعمل بالاهتزاز

فيلادلفيا نيوز

الوقت ثابت نسبياً، ولكن الذي يتغير هو مدى إحساسنا وإدراكنا به، فعندما نقضي أوقاتا سعيدة وممتعة نجد الوقت يمر سريعاً، والعكس يحدث تماماً عندما نتعرض لظروف صعبة، فنشعر بأن عقارب الساعة قد توقفت تماماً، وكما أن إدراك الوقت يختلف بين الناس على حسب أعمارهم.
هذه المفاهيم كلها، وفق ما جاء على موقع “اليوم السابع”، ألهمت مجموعة من الباحثين لتطوير ساعة مبتكرة بمفهوم جديد.
وتحمل آلة الوقت الجديدة اسم “Durr”، وهي ساعة مقنعة لا تحتوي على أي عقارب أو دقائق أو ثوان، وبالطبع هي غير رقمية أيضاً، وتجعل الإنسان يشعر بمرور الوقت عن طريق الاهتزاز بشكل دوري منتظم كل خمس دقائق، أي تبلغ عدد تنبيهاتها في الساعة 12 مرة، وعلى مدار اليوم كله 288 مرة، وهي تسهم في تعزيز شعور وإدراك الإنسان بالوقت، وبخاصة إذا كان يقضي أوقاتا ممتعة، فيشعر بها أكثر، أو تنبيهه ليتحرك سريعاً من أجل إنجاز المهمات والأعمال المطلوبة منه إذا كان قليل الإنتاجية، ويضيع وقته هباء بدون فائدة تُذكر.
وتتوفر ساعة “Durr” في خمسة ألوان مختلفة لتناسب جميع الأذواق، وكما تحتوي على بطارية تعمل لشهرين فقط، نظراً لأن خاصية الاهتزاز تستهلك طاقة كثيرة، ويتم استبدالها حين تنفد ولا يمكن إعادة شحنها، وتصدر اهتزازات دورية منتظمة كل خمس دقائق، ولا يمكن تعديل ذلك، ويبلغ سعر هذه الساعة 90 يورو، ولكن مع زيادة معدل الإنتاج من المتوقع أن ينخفض كثيراً.
وأشار الباحثون الذين صمموا تلك الساعة إلى أنها تسهم في جعل الإنسان أكثراً إيجابية وإنتاجية؛ نظراً للضغوط التي تلقيه على عاتقه بمجرد الاهتزاز الدوري المتكرر، حيث تجعله يشعر بمرور الوقت وتذكرته بذلك دائماً، وهو ما يجعله يتحرك لإنجاز الأعمال المطلوبة منه ويبتعد عن التسويف، وكما تُرسخ في ذهن الإنسان معنى مهماً جداً، وهو أن الحياة تزول سريعاً ويجب استغلال كل لحظة فيها على النحو الأمثل.

 

 
طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.