الرئيسية / بورتريه / رمح من رماح الكرك ” محمد عطالله السحيمات الزعيم

رمح من رماح الكرك ” محمد عطالله السحيمات الزعيم

d57911c2aea2e50195119de7f0151436

رمح من رماح الكرك  .بقلم علي الطراونة

محمد عطالله السحيمات …الزعيم كما كانوا يسمونه انذاك  … زعيم مختلف في زمن كانت الزعامة لا تليق الا بالقليلين امثاله .

محمدعطالله السحيمات ذلك الركن الكركي وواسط بيت العز والمجد والكرامة والقهوة المعتقة  فارسا من فرسان الوطن لفحت وجهه شمس الكرك وذاب حبا في عشقه وجنونه لعمان العاصمة النابضة حبا ومجداو كبرياءا

..لم يكن ذلك الفتى الندي  الكركي الا صوتا لضمير العسكر الذين تسلحوا بالاردن سهولا وهضابا وبحرا وشجرا فكان نخلة باسقة يتفياىء ظلالها من اتعبت الشمس قلبه قبل قسماتة ..

نبيل من بيت نبل وشجاعة فكان القريب من الهاشمين والوفي لعهد قطعه الاباء والاجداد وهو الذي شغل أول مدير لدائرة( المباحث العامة ) المخابرات العامة في أوائل خمسينيات القرن الماضي وعمل مديرا للاستخبارات العسكرية ومستشارا لجلالة الملك الحسين بن طلال للأمن القومي.

الفارس الكركي الذي لم تتركه فرسه بل القت لجامها لتنطلق في ربوع الوطن بطولة وتضحية من مواليد عام ١٩١٦ في مدينة الكرك ،درس في مدارسها ثم إلتحق في صفوف القوات المسلحة الأردنية عام ١٩٤١ ومن ثم تخرج من كلية أفراد الشرطة في إنجلترا و تحمل عددا من المسؤوليات الوطنية التي كان ابرزها انه

من مؤسسي دائرة السير والترخيص في مديرية الأمن العام. ووضع أول قانون للنقل في الأردن في عام ١٩٣٧ و نائبا لمدير دائرة الأمن العام انذاك.

والأمين العام لوزارة الدفاع. و أحد مؤسسي دائرة المخابرات العامة في الأردن. و أول مدير لمديرية(المباحث العامة انذاك) المخابرات العامة في الأردن.ما بين الأعوام ١٩٥٢ حتي ١٩٦٢.

ورئيسا لمجلس الأمن القومي ، ما بين الأعوام ١٩٥٧-١٩٦٢ و ملحقاً عسكرياً يمثل المملكة الأردنية الهاشمية في طهران-إيران عام ١٩٦٤ ومديرا للاستخبارات العسكرية في القوات المسلحة الأردنية ، ١٩٦٤-١٩٦٥ *و مستشارا لجلالة الملك طلال بن الحسين لشؤون الأمن القومي.

شارك في العديد من المهام الرسمية السرية حسب ما تقتضيه المصلحة الوطنية.

عليه رحمة الله حائز على أكثر من ثلاثين وساما مع مرتبة الشرف.

إنتقل إلى رحمته تعالى في السادس عشرمن كانون الأول- فجر السابع والعشرين من رمضان عام ١٩٦٨ في عمان ودفن في مقبرة النبي نوح في مدينة الكرك .

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.