الرئيسية / كتاب فيلادلفيا / د.زيد القلاب :رسالة الأمن والإنسانية

د.زيد القلاب :رسالة الأمن والإنسانية

فيلادلفيا نيوز

هي ما تكرسه سواعد الأمن والسلام ، فذات اليد التي تحمل السلاح وتقف ببسالة لحماية حدود الوطن وضمان أمنه واستقراره، هي اليد التي تحمل الغذاء والدواء لتقدمها لمن يحتاجها من الأشقاء الذين فروا من رحى القتال، هي واجب وليس مجرد موقف حملته القوات المسلحة الأردنية الجيش العربي على عاتقها دون ملل أو تعب، تدعمها نخوة الأردنيين الطيبين بالموقف الواحد المشرف دائما بتقاسم رغيف الخبز مع من يحتاجه، موقف سجله الأردن على مر التاريخ قيادة وشعب في سجل الكرامة، ليس قول ذلك منة أو تفاخر بل لنتوقف عن جلد الذات ولا نحمل أنفسنا وبلدنا أكبر مما نطيق بما ليس لنا يد فيه ،تفنيدا لكل ما قيل ويقال في كل الأماكن والمواقع، سوى بأقلام تدفعها العاطفة والشعور النبيل، أو بأقلام مسمومه تدس سمها في طهر النوايا، لا يستوي الفعل والقول، فما رسمه نخبه من أبناء الشعب الأردني العريق بتشكيل فرق التطوع في جمع المستلزمات والغذاء والدواء، هو العمل الذي يحتاجه النازحين من الأشقاء السوريين من الأطفال والنساء والجرحى على الحدود الأردنية، وليس التبجح بالانتقاد والتنظير الغير مبرر وغير الواعي، فحماية الوطن وأمنه هي الأولويه ولا تخفى على صانع القرار والظرف لا يحتمل العاطفة بل يتطلب العقل، ونحن لنا تجارب و عبر مع الإرهاب وفكر الدمار، وايضا لنا طاقتنا الاستعابية اقتصاديا” وخدميا”، بغض النظر عن أن من يطالب بفتح الحدود ذاته من تظاهر بالأمس منتقدا” أستقبالنا للأجيين وبفكر مزدوج، قد يكون لعدم وعي وتمحيص حتى لانظلم أحد، فالموقف لا يحتمل سوى العقل الآن والوعي والوقوف خلف القيادة ومنابع صنع القرار ،والقوات المسلحة الأردنية فخرنا بكل الدعم المعنوي والمادي سواعد الأمن والسلام، حمى الله الأردن ليظل سند لكل من يقصده وحقن دماء الأبرياء من المسلمين ، وبرسالة الأنسانية نسأل الله أن يعم السلام البلدان وتقف آلة الحرب عن أستباحة دماء المستضعفين فهو أهل لذلك ومولاه .

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.