الرئيسية / منوعات / دفنه الحزن قبل أن يتمكن من دفن والدته … يموت في جنازة أمه

دفنه الحزن قبل أن يتمكن من دفن والدته … يموت في جنازة أمه

فيلادلفيا نيوز

في كل زاوية من فلسطين تجد ما تدمع له العين، من مواقف تحكي آلام الشعب الفلسطيني

و اليوم الرواية عن فلسطيني لم يتحمل وفاة والدته فسقط ميتا بجانب قبرها أثناء الدفن

جميل علقم (40 عاما) من مخيم شعفاط بالقدس عاش مريضا مشلولا لا يستطيع الوقوف على قدميه سنوات عديدة وكانت والدته هي الراعية له وتسهر على خدمته ليلا نهارا جاء القدر ليتوفى والدته 

حزن عليها حزنا شديدا فمن بقي له محبا بعد وفاة الأم وخلال تشييع جثمانها من المسجد الاقصى الى مقبرة باب الاسباط وقبل دفنها بقليل توفي فجأة 

بعد دفن الوالده اسرع الاهل والاصدقاء ومع صلاة المغرب صلوا عليه في المسجد الاقصى ودفن على مقربة من والدته .

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.