الرئيسية / بلدنا اليوم / خنادق عراقية على حدود الأردن

خنادق عراقية على حدود الأردن

فيلادلفيا نيوز

 

 بحث قادة عسكريون العراقيون متطلبات تأمين الشريط الحدودي الفاصل بين العراق والأردن وقرروا انشاء نقاط مراقبة حدودية وتحصينات وحفر خنادق.

وترأس وزير الدفاع العراقي ورئيس أركان الجيش مؤتمراً موسعاً بحث تأمين الشريط الحدودي الفاصل بين العراق والأردن ، وآخر المستجدات العسكرية في قواطع المسؤوليات العسكرية وتأمين الشريط الحدودي للعراق مع الأردن بشكل خاص والبالغ طوله 181 كيلومترًا من خلال إنشاء النقاط الحدودية والتحصينات والخنادق.

كما ناقش المؤتمر اجراءات تأمين حدود العراق الاخرى مع الدول المجاورة “السعودية وسوريا والكويت وإيران وتركيا”.

ودفعت القوات العراقية مؤخرًا بتعزيزات عسكرية لتأمين الطريق السريع الدولي الذي يربط العراق مع سوريا والأردن ، ووصلت تعزيزات عسكرية من القوات العراقية والحشد العشائري لمحافظة الأنبار إلى الطريق الدولي السريع الذي يربط مدينة الرطبة العراقية المحاذية للأردن ولمسافة 500 كلم غرب بغداد للمساهمة في عمليات نوعية لمنع تسلل عناصر تنظيم داعش ولسد بعض الثغرات التي تستغلها عناصر التنظيم على الطريق الدولي لشن هجماته على القوات العراقية قرب الرطبة بحسب مصادر عراقية.

واسندت الحكومة العراقية مهمة تأمين الطريق الدولي الممتد من الحدود الأردنية حتى العاصمة بغداد إلى شركة أمنية أميركية ، ستستخدم أجهزة متطورة لكشف المتفجرات وتنصب كاميرات دقيقة لمراقبة الطريق.

وكان نائب رئيس مجلس محافظة الأنبار فالح العيساوي أكد في تصريحات سابقة أن القوات المسلحة العراقية فقدت السيطرة على مساحات واسعة من الطريق الدولي الرابط بين بغداد وعمان.

وأوضح أن تنظيم داعش يملك زمام المبادرة في تلك المناطق فينفذ عملياته ضد القوات العراقية والثكنات العسكرية الموجودة على الطريق والرجوع إلى معسكراته مرة أخرى.

ومنذ حزيران عام 2015 توقفت عمليات التبادل التجاري بين الأردن والعراق بشكل كامل جراء سيطرة داعش على تلك الطرقات، مما أعاق تدفق حركة التبادل بين البلدين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.