الرئيسية / منوعات / خبيرة الفلك التي تنبأت بثورة “30 يونيو” تتوقع اندلاع مواجهات عنيفة..والحظ سيحالف “بشار الأسد”

خبيرة الفلك التي تنبأت بثورة “30 يونيو” تتوقع اندلاع مواجهات عنيفة..والحظ سيحالف “بشار الأسد”

فيلادلفيا نيوز 

 توقعاتها نادرا ما تخطئ.. وقراءاتها الدقيقة لسيناريو الأحداث جعل الأنظار تتعلق بها، انتظارا لما تقوله وما تتنبأ به.. إنها خبيرة الأبراج والفلك عبير فؤاد، التي توقعت أن النصف الثاني من 2013 سيكون بداية الصحوة الشعبية.. وأن 30 يونيو سيكون تاريخا فارقا في حياة المصريين.

أكدت أن التنبؤات بيوم 30 يونيو تبشر بالخير لمصر والمصريين، حيث يوجد يوم فاصل هو يوم 26 يونيو ينتقل خلاله كوكب المشترى من برج الجوزاء إلى برج السرطان وتلك النقلة تعطينا بارقة أمل جديدة.

وقالت إنه بانتقال كوكب المشترى لبرج السرطان وهو برج مائي تكتمل أضلاع المثلث المائى والمتمثل في كوكب نبتون المتمركز في برج الحوت وكوكب زحل في برج العقرب ويشكلون مثلث متساوي الأضلاع، مما يبعث على التفاؤل والأمل خلال الأيام المقبلة نظرًا لحدوث التوازن المطلوب في المرحلة المقبلة؛ لأن الأبراج المائية حساسة وتعمل على تهدئة الأوضاع.

وأضافت أنه بالرغم من أن وضع المثلث مؤشر خير، فإن هناك مواجهات فلكية تتسبب في حدوث عنف وهذا الوضع يمثل صحوة ضمائر واجتهاد لدى أشخاص مسئولين لإنهاء الأزمة؛ وعلى الرغم من ذلك فإن شهر يوليو هذا العام يأتى بالكثير من الأحداث السيئة إذ يشتمل على ثلاث تواريخ تحمل كوارث على مصر.

وتشير إلى أن هذه الكوارث تبدأ بيوم 2 يوليو وأتوقع حدوث عنف ومواجهات وحروب يمكن أن تمر بها مصر وبمنتصف الشهر المقبل يزداد العنف لتزداد حدة الأحداث عن سابقتها’.

وتواصل: ‘إن يوم 27 يوليو، يمثل أخطر التواريخ في هذا الشهر ومن المتوقع حدوث كوارث طيران وحوادث سيارات وحروب ومواجهات بالسلاح وخلال شهر سبتمبر وبالتحديد يوم 10 سبتمبر أتوقع حدوث كوارث طبيعية مثل زلازل وعواصف رعدية وعنف أيضا’

وتوضح أن يوم أول نوفمبر فهو يوم التنافر الفلكى وهو وضع يحدث فية اعتداءات على بلد ما أو خطف جنود ومن قبل سبق وحدث تنافر فلكى في مايو الماضى وبالتحديد يوم 18 وكنت قد تنبأت به في بداية العام’.

وتشير خبيرة الأبراج إلى أنه منذ عامين وبالتحديد بداية عام 2011 كان كوكبا بلوتو واورانوس يشكلان معا زاوية قائمة وعندما حدث هذا الوضع في الثلاثينات وبالتحديد عام 1933 قامت الحرب العالمية الثانية وصعد هتلر للحكم وظهرت الفاشية والنازية.

وأضافت أن أرقام السنين عند حسابها نجدها تشابه أيام الحرب العالمية الثانية إضافة إلى وجود يوم خطير جدا هو يوم 26 ديسمبر؛ متوقعة أن يكون يوما لإعلان حرب عالمية ثالثة؛ خاصة أن هناك العديد من الدول معرضة لأن يحدث بها مشكلات منها الصين معرضة لوقوع حروب بينها وبين أمريكا.

وتقول عبير فؤاد إن مواليد برج الأسد حظهم سيئ جدا هذا العام، لأن كوكب المشترى في برجهم ابتداء من 26 يونيو وهو ما يعنى أن الحظ لن يحالفهم في كثير من المواقف والأحداث؛ مشيرة إلى أن من أشهر الشخصيات لهذا البرج، الرئيس محمد مرسى، والرئيس الأمريكي باراك أوباما، والرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، والمرشد العام للإخوان محمد بديع، والرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز.

وتضيف: ‘إنه من خلال قراءة الطالع للرئيس الحالى د. محمد مرسى وهو من مواليد برج الأسد بتاريخ 20 أغسطس نجد أنه لديه ميل شديد للعزلة في النصف الأول من هذا العام، بينما النصف الثانى منه وبالتحديد بعد 30 يونيو إما أنه يختار العزلة بإرادته ليكمل ما بدأه هذا العام، أو أنه يجبر عليها، مشيرة إلى أن رقمه يؤكد تعاسة حظه وأنه في حالة مراجعة للنفس.

و تابعت: ‘أما الرئيس أوباما هو الآخر من مواليد برج الأسد من المتوقع أن ينهى فترة رئاسته عام 2016 وحتى هذا التاريخ ربما يواجه عقبات ومتاعب كثيرة ويمكن أن يقود بلاده لمخاطر كبيرة جدا’.

وعن محمد بديع مرشد الإخوان، تقول إن رقمه مشوش جدا هذا العام ولن تحدث في حياته ما يشعره بالسعادة، أما الرئيس الفرنسى فرانسوا هولاند فيمكن هذا العام أن يعرض لوعكة صحية.

وتوقعت خبيرة الأبراج أن يحالف الحظ أصحاب الأبراج المائية، في النصف الثانى من العام الجاري، خاصة من مشاهير برج العقرب، مثل الفريق أول عبدالفتاح السيسى -من مواليد 19 نوفمبر- ويمثل ‘الشمس’، ولدية هذا العام حظ هائل’.

وتابعت: ‘في منتصف العام الثاني، يتمكن السيسي من إنهاء مرحلة ما بنجاح، ربما تكون ما نحن فيه من صراع، ووضع المشترى في برج مائى يساعده على الحظ’.

وأشارت إلى أن لدى الفريق سامى عنان، هو الآخر حظًا واضحًا، ومن المتوقع ظهوره على الساحة السياسية مرة أخرى، وبقوة تجعله من أفضل الشخصيات حظًا’؛ وهذا الحظ يمكن أن يؤهله ليكون رئيسا ورقمه يؤكد أن لديه بداية جديدة سيكون فيها أجرأ من الأول بكثير، وهو سياسي باهر يمكن أن يظهر في الصورة مرة أخرى.

وأكدت عبير فؤاد، أن الفريق أحمد شفيق يعاني هذا العام من ضغوط قوية، ولكنه بعد 26 يونيو، يمكن أن يكون لديه انفراجة حظ تعيد إليه وضعه الاجتماعي المفقود.

وأضافت أن من أشهر مواليد برج الدلو هذا العام ويمكن أن يحققوا نجاحا هما ساركوزى وسامى عنان.. أما الدكتور محمد البرادعي ففى حالة تشويش وتواجهه عقبات كثيرة.

أكدت أن الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل ليس محظوظا هذا العام رغم وجود المشتري في برجه فهو من مواليد برج الجوزاء إلا أن رقمة لا يبشر بالخير؛ وأنه لن يتقلد هذا العام أي مناصب سياسية ووضعه الحالي لن يستمر طويلا.

وأشارت إلى أن المستشارة تهاني الجبالي من أكثر الناس حظا هذا العام رغم أنها من مواليد برج العقرب ولديها مشاكل في برجها؛ إلا أن رقمها يشير إلى أنها تحقق مكاسب وانتصارات نظرا لاجتهاداتها الشخصية فرقمها مرتبط بالكد والاجتهاد.

وأوضحت أن حمدين صباحي يعيش هذا العام نهاية مرحلة ولديه حظ وافر إلا أنه لن يحظى بمنصب رئيس مصر وإن كان طالعة ينبئ بحظ وافر في الحياة السياسية.

وتقول: ‘إنه رغم أنهما مختلفان تماما إلا أنهما من مواليد نفس البرج الرئيس السابق محمد حسني مبارك وخيرت الشاطر من مواليد برج الثور، ونفس تاريخ الميلاد 4 مايو’؛ موضحة أن برج الثور هذا العام من الأبراج غير المحظوظة، فمن المتوقع أن تواجههم العديد من الخلافات والمنازعات مع شركائهم في الحياة والعمل، فالرئيس السابق حسني مبارك سيمر بأزمة صحية هذا العام، إضافة إلى خلافات رهيبة مع شركائه في العمل، لأن كوكب زحل في المنزل المواجه لبرج الثور وهذا الوضع يجعل مواليد هذا البرج مشوشين وعصبيين ومعرضين لمتاعب صحية’.

وتابعت: ‘أما الرئيس بشار الأسد فهو من مواليد برج العذراء 11 سبتمبر، ورغم أن مواليد العذراء هذا العام محظوظون إلا أنهم يجب أن يكونوا حذرين لأن هناك مكائد وأفخاخا تنصب للإيقاع بهم.

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.