الرئيسية / منوعات / حمراء يا قوطة .. المَناكير والماكياج يُقيمان وِقفة احتجاجية !!!

حمراء يا قوطة .. المَناكير والماكياج يُقيمان وِقفة احتجاجية !!!

ddx
فيلادلفيا نيوز

أثارت خطوة الخطوط الجوية التركية بمنع طواقم مضيفاتها من استخدام ألوان معينة في المكياج وطلاء الأظافر، موجة احتجاجات واسعة طالت منصات التواصل الاجتماعي لتتناقلها وسائل الإعلام منتقدة القرار. وتأتي هذه الخطوة بعد أن أصدرت إدارة شركة الطيران التركية، بيانا جاء فيه أن ألوان الأحمر والوردي الغامق لا يمكن استخدامها من قبل المضيفات خلال الرحلات، وذلك على خلفية كون هذه الألوان تكسر التناسق البصري للزي الموحد لأطقم الضيافة.

“تكسر التناسق,فيها وجهة نظر برضه ,ولا شو رايكو؟؟؟

وشنت عدة صحف محلية هجوما كبيرا على القرار منتقدة هذه الإجراءات الجديدة، حيث طالبت بعضها المضيفات بإرسال صورهن واضعات اللون الأحمر على شفاههن وتأسيس “الحركة الحمراء.”

الـــــــــــــــــ حمراااااااااااااااااااااااء…

ويشار إلى أن الخطوط الجوية التركية التي تعتبر الطيران الرسمي في البلاد تملك الحكومة ما نسبته 49 في المائة من أسهمها بعد أن تم خصخصتها مؤخرا.

“الآن لو تناسيت فكرة انه هاي ناس فاضية وتركت مشاكل بلادهم المتلتلة وفجأة صار ما وراهم شيء غير الحُمرة والمَناكير,لو تناسيت شوي يعني . …لحظة شوي ,خلينا نتناسى سَوى:

الآن يمكن من وجهة نظرهم,انه هاي المشكلة جدا تافهة بالنسبة لغيرهم ولكنها بتخصهم وبتستاهل وقفة لانها تعنيهم وحدهم,الموضوع باختصار انهم شايفين انه في “حَدا أو حَدوات “عم يحاولوا يستخدموا سُلطتهم لـِ يفرضوا عليهم تفصيل صغير بيتعلق بمَظهرهم والمظهر جزء كبيييييييير من الشخصية والكرامة ومن هالنقطة تحديدا, قرروا يدافعوا عن حقهم باختيار لون مَناكيرهن:

من مبدأ أن السكوت عن حَقنا في أبسط الاشياء,يعني تمادي الآخر في التغاضي عن الحقوق الأخرى.

ممكن آه وممكن لا,بس الأكيد انه في شيء اسمه حركة وحمرااااااااااااااااااااااااااااااء !!!!!!!

حمراء يا قوطة

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.