الرئيسية / منوعات / حالة طبية غامضة لطفل هندي حوّلته إلى “إله” وله من يعبده

حالة طبية غامضة لطفل هندي حوّلته إلى “إله” وله من يعبده

فيلادلفيا نيوز

 

ترك علاج طبي غامض الصبي الهندي برانشو في قرية جالندهار في ولاية البنجاب في الهند، في حالة طبية بجبهة متورمة وملامح عميقة وعيون ضيقة، ما جعل أهل القرية هناك يعتقدون أنه طفل إلهي.

وأطلق عليه سكان القرية لقب الإله غانيشا، وفي كل خميس يستقبل برانشو عبدته من القرويين، بمن فيهم معلموه ووالده، خارج أحد المعابد بالقرب من قريته، حيث قرر والده كامليش ذلك لمنع الأعداد الكبيرة من المصلين من دخول منزل الأسرة الصغير، بحسب صحيفة ‘الديلي ميل’ البريطانية.

ويقول جاسوندر، وهو قروي محلي جاء ليرى برانشو، إن ‘الناس يأتون لرؤية برانشو لأنهم يعتقدون أن الإله غانيشا قام بتقمصه، فيقومون بالانحناء له احتراما وطاعة، وأنا افعل الشيء نفسه’.

وحتى والد برانشو، يعتقد أن ابنه يختلف عن بقية الأطفال، ويقول ‘إنه إله، أنا أيضا أعبده مثل باقي القرويين، فجسده يشبه تماما جسد الإله غانيشا، وتحل بركته على الجميع في القرية، ومن قابله من القرويين استجيبت جميع رغباتهم’.

وأضاف أنه ‘يذهب إلى المدرسة كل يوم، وعندما يرى الناس ابني يستقبلونه بالورود’.

وبحسب كامليش، فإن التشابه بين ولده والإله غانيشا بدا ظاهرا للعيان حال ولادته، ويقول: ‘كانت عيناه مثل عينيْ الإله غانيشا، لقد ولد برأس كبيرة وحتى الآن لا يزال حجم رأسه يتزايد’.

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.