الرئيسية / قضايا / تكفيل مطلق نار بـ100 ألف دينار في جرش

تكفيل مطلق نار بـ100 ألف دينار في جرش

فيلادلفيا نيوز

 

اكد محافظ جرش الدكتور رائد العدوان، ان حملة مكافحة اطلاق العيارات النارية في مختلف ارجاء محافظة جرش مستمرة، وذلك تنفيذا لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني الرامية الى منع اطلاق العيارات النارية في كافة مناسبات الافراح والزواج والتخرج وغيرها.

وقال ان توجيهات جلالته الملك واضحة بهذا الشأن، وان القانون فوق الجميع، ولن يكون هناك تردد في تفعيل القوانين النافذة في هذا المجال لمنع هذه الظاهرة بكافة السبل المتاحة، والتي انعكست اثارها المفجعة بألآم كبيرة على المواطنين والابرياء او عابري السبيل.

واشار المحافظ العدوان، الى ان اطلاق العيارات النارية بالمناسبات يعني قتل الابرياء وإيقاع المزيد من الاصابات التي تحدث اعاقات دائمة او شبه دائمة، وبالتالي تحيل الافراح الى احزان، مشددا على ان القانون سيأخذ مجراه بحق اي شخص يقدم على هذا الفعل العابث المستهتر.

وقال المحافظ، ان شرطة المحافظة القت القبض امس على احد مطلقي العيارات النارية في مدينة جرش وبعد تسليمه الى القضاء تم اعادته الى دار المحافظة لاتخاذ الاجراءات الادارية اللازمة، لضمان عدم تكرار هذه المخالفة ومنها توقيعه على كفالة بقيمة مائة الف دينار لتكون رادعا له ولغيره تلزمه بعدم تكرار هذه المخالفة، وفي حال تكرار المخالفة سيتم ايقاع عقوبات اشد وصولا الى اجتثاث هذه الظاهرة من مجتمعاتنا.

واكد العدوان، ان محافظة جرش وكافة الاجهزة المختصة مستمرة في تنظيم حملات التوعية الهادفة الى استئصال هذه العادة، لافتا الى اجراء سلسلة من اللقاءات التي تم تنظيمها لهذه الغاية مع الهيئات الاختيارية في مدن وقرى المحافظة ومخيماتها ومع الخطباء وأئمة المساجد والمدرسين والوعاظ والواعظات، وكذلك مع القطاعات الشبابية والاندية الرياضية والهيئات التطوعية والخيرية والنسائية في مختلف انحاء المحافظة حيث اكد المشاركون فيها على التعاون التام مع الحكام الاداريين والاجهزة الامنية للإبلاغ عن اي شخص يمارس اطلاق العيارات النارية في اي مناسبة خاصة او عامة.

واوضح العدوان، ان ممارسة هذه العادة المؤلمة في حياتنا العامة لها اثارها السلبية الواضحة على سلامة المواطنين والسلامة العامة ناهيك عن اننا نحتضن في مدينة جرش بشقها التاريخي اضخم مدينة اثرية متكاملة على مستوى العالم ويزورها العديد من السياح المحليين والاجانب، وان وجود مثل هذه الظاهرة المقلقة البعيدة عن قيمنا وعاداتنا الحميدة تربك الحياة العامة وتؤدي الى وقوع ما لا يحمد عقباه.

وطالب المحافظ كافة ابناء المحافظة التعاون وتكامل الادوار لمحاربة هذه الظاهرة بشتى الوسائل المتاحة والتواصل مع كافة الاجهزة الامنية المختصة للإبلاغ عن اي محاول لإطلاق العيارات النارية في المناسبات لمتابعته وتقديمه الى يد العدالة لتقول فيها كلمته، مشددا على ان القانون هو الفيصل اذا ما تم اللجوء اليه معربا عن امله ان يتم وأد هذه العادة والتخلص منها من خلال نشر الفضيلة دون اللجوء الى عمل الملفات والقضايا واتخاذ الاجراءات القانونية التي لن نتهاون في اتخاذها اذا ما اصر بعض المستهترين بحياة الناس عليها.-(بترا)

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.