الرئيسية / جامعات / تعاون بين “العلوم التطبيقية” و”كوفنتري البريطانية

تعاون بين “العلوم التطبيقية” و”كوفنتري البريطانية

فيلادلفيا نيوز

 

استضافت جامعة العلوم التطبيقية الخاصة وفداً من جامعة كوفنتري البريطانية يوم الاربعاء الموافق 30/11/2016 وكان في استقبالهم رئيس الجامعة أ. د. محفوظ جودة ونائب رئيس الجامعة أ.د سميحة الجراح وعميد كلية الهندسة د. محمد العمري.

ورحب رئيس الجامعة أ.د جودة بالحضور الكرام مشيداً خلال اللقاء بالعلاقات الطيبة التي تجمع الطرفين معبراً عن اهتمام الجامعة بالتواصل مع مختلف الجامعات العربية والعالمية. واضاف أن هذه الزيارة تأتي للتأكيد على عمق الروابط بين البلدين وتأكيد التعاون العلمي والتبادل الثقافي بين المؤسسات العلمية والبحثية في كلا البلدين.

وجرى خلال اللقاء بحث آفاق التعاون والتنسيق بين الجانبين مجال تعزيز التعاون الأكاديمي والبحث العلمي في المجالات الهندسية كافة وهندسة العمارة خاصة، واقامة المشاريع والبرامج المشتركة وتنظيم المؤتمرات وورش العمل العلمية والثقافية والابحاث العلمية المشتركة.

تناقش الحضور حول وضع آلية تعاون لإيفاد الطلبةالأردنيين إلى الجامعات العالمية لاكمال دراساتهم العليا، بحيث تكون جامعة كوفنتري احدى الوجهات المعتمدة لاكمال دراسات الطلبة المبتعثين من جامعة العلوم التطبيقية الخاصة.

وأعربت الدكتورة باربرا هويل عميد كلية الهندسة في جامعة كوفنتري البريطانية عن إعجابها بالمستوي المتقدم الذي تحظى به جامعة العلوم التطبيقية الخاصة، متمنيةً المزيد من التقدم على المستوى الإقليمي والدولي.

وحضر الاجتماع مديرة مكتب التعاون الدولي في جامعة كوفنتري السيدة ليديا مارتينز ورؤساء الاقسام في كلية الهندسة بجامعة العلوم التطبيقية، ومؤسس جائزة التميز في الشرق الاوسط السيد احمد الملاك ومنسق الجائزة في الأردن المهندس أسيد العيطان

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.