الرئيسية / منوعات / تسعينية تحتفظ بحجر نيزكي وقع عليها منذ 82 عاماً

تسعينية تحتفظ بحجر نيزكي وقع عليها منذ 82 عاماً

فيلادلفيا نيوز

روما _قدمت إسبانية تبلغ من العمر 94 عاماً هدية قيمة إلى مجموعة من العلماء، وهي عبارة عن حجر نيزكي سقط في العام 1931 على بلدة أردون، في شمال غرب إسبانيا واحتفظت به منذ ذلك الحين، كقطعة ثمينة على مدى 82 عاماً من دون علمها بقيمته الجيولوجية.

وأوضح عالم الفلك، جوزيف ماريا تريغو، من معهد علوم الفضاء التابع للمركز الأعلى للأبحاث العلمية في إسبانيا أن المرأة المسنة، وتدعى روزا غونزاليس كانت في سن 11 عاماً عندما خرجت للتبضع في يوليو 1931، وعندها سقط حجر نيزكي وزنه 5,5 غرام على مقربة منها مخطئاً إياها بفارق بسيط.

وأشار العالم إلى أن الفتاة شاهدت كرة نار مصحوبة بضجيج سمع في أرجاء المنطقة، واستطاع الناس رؤيتها في قرى عدة في محافظة ليون، مذكراً بأن الصحف في تلك المرحلة تطرقت إلى هذه الحادثة.

ومن كرة النار هذه سقط حجر نيزكي صغير جذب اهتمام روزا لأنه كان حجراً متوهجاً، واحتفظت به كما لو أنه سر عائلي.

ولا يزال الحجر على حالته الأصلية كما لو أنه سقط البارحة، ووصل الحجر النيزكي إلى أيدي العلماء بعدما اكتشفه خوسيه انطونيو غونزاليس قريب روزا المولع بعلم الفلك، وقد ظن أنه ذو قيمة علمية.

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.