الرئيسية / اقتصاد / ترجيح رفع أسعار المحروقات اليوم

ترجيح رفع أسعار المحروقات اليوم

فيلادلفيا نيوز

 

تعدل الحكومة مساء اليوم أسعار المشتقات النفطية في السوق المحلية بناء على معدل أسعار النفط الخام ومشتقاته منذ بداية الشهر الحالي وسط توقعات برفع طفيف على أسعار هذه المشتقات.
وتسري الأسعار الجديدة اعتبارا من فجر غد الاثنين وحتى مساء اليوم الاخير من شهر أيار (مايو).
وبحسب تقديرات مراقبين فإنه من المرجح ان تزيد الحكومة أسعارالمشتقات النفطية مابين ما بين 1.5 % إلى 2 %، وان تنعكس بشكل أكبر على البنزين، بينما ستكون اقل على صنف الديزل.
عالميا ارتفعت أسعار النفط أول من امس الجمعة بفعل التفاؤل بين المستثمرين بأن أوبك ستوافق على تمديد تخفيضات الإنتاج التي تهدف إلى التخلص من تخمة في المعروض بالأسواق العالمية للنصف الثاني من هذا العام.
وارتفع الخام الأميركي الخفيف 18 سنتا إلى 49.15 دولار للبرميل ،  في حين جرت تسوية العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت على ارتفاع قدره 27 سنتا إلى 51.71 دولار للبرميل.
وأظهر استطلاع لآراء اقتصاديين ومحللين أجرته رويترز أنه إذا وافقت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) على تمديد تخفيض الإنتاج، قد تتقلص تخمة المخزونات العالمية بنهاية العام، وتجتمع أوبك في أيار(مايو) لمناقشة سياسة إمدادات النفط.
يشار إلى أن الحكومة ثبتت أسعار المشتقات النفطية للشهر الحالي 2017، وذلك بعد إضافة 20 فلسا على سعر بيع ليتر البنزين بنوعيه، و15 فلسا على سعر بيع مادتي الكاز والديزل تكلفة دعم الموازنة ضمن اجراءات الإصلاح المالي. وبحسب قرار لجنة التسعير في الوزارة، تم تثبيت أسعار البنزين أوكتان 90 عند 665 فلسا للتر الواحد، و880 فلسا لليتر بالنسبة لبنزين أوكتان 95 ، وتثبيت أسعار مادتي الديزل والكاز عند 480 فلسا لليتر الواحد، ليبقى سعر أسطوانة الغاز المنزلي عند 7 دنانير رغم ارتفاعها إلى 9 دنانير. -(رويترز)

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.