الرئيسية / stop / تخفيض بند فرق أسعار الوقود بمقدار فلسين

تخفيض بند فرق أسعار الوقود بمقدار فلسين

فيلادلفيا نيوز

اعلن رئيس مجلس مفوضي هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن المهندس فاروق الحياري اليوم الاحد عن قرار مجلس المفوضين بتخفيض قيمة بند فرق أسعار الوقود في فاتورة الكهرباء الشهرية لشهر تشرين الأول المقبل بمقدار فلسين.

وقال في تصريح صحفي ان قيمة البند تصبح 22 فلسا لكل كيلوواط ساعة بدلا من 24 فلسا لكل كيلوواط ساعة على جميع القطاعات والشرائح والتي يطبق عليها بند فرق أسعار الوقود.

وأوضح أن قرار المجلس يأتي في ضوء المراجعة الشهرية للهيئة لأثر التغير في كلفة سلة الوقود المستخدم في توليد الطاقة الكهربائية لتحديد مقدار التغير بقيمة بند فرق أسعار الوقود في فاتورة الكهرباء لشهر تشرين الأول لعام 2018.

وبهذا الخصوص، قال: بالرغم من زيادة أسعار سلة الوقود المستخدم في التوليد والمرتبطة بأسعار نفط برنت الذي شهد ارتفاعا ملموسا في شهر أيلول 2018 فإن بدء الضخ التجريبي للغاز الطبيعي المصري بالكميات وبالأسعار المتفق عليها بين شركة الكهرباء الوطنية والجانب المصري أدت وستؤدي الى تخفيض بكلفة سلة الوقود المستخدم في توليد الطاقة الكهربائية للفترة القادمة ما انعكس إيجابياً على تخفيض قيمة بند فرق أسعار الوقود.

وأضاف: في ضوء ذلك قرّر مجلس مفوضي الهيئة في جلسته التي عقدت اليوم الأحد تخفيض قيمة بند فرق أسعار الوقود في فاتورة الكهرباء الشهرية لشهر تشرين الأول المقبل بمقدار فلسين لتصبح قيمة هذا البند 22 فلسا لكل كيلوواط ساعة على كافة قطاعات وشرائح التعرفة.

وقال المهندس الحياري يستثنى من تطبيق هذا البند الاستهلاكات في القطاع المنزلي التي لا تتجاوز استهلاك 300 كيلوواط ساعة في الشهر، وتحديد قيمة هذا البند لمشتركي القطاع الصناعي المتوسط بمقدار 10 فلسات/كيلو واط/ساعة

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.