الرئيسية / خفايا / .. تجييش بهدف التلميع

.. تجييش بهدف التلميع

فيلادلفيا نيوز 

بقلم : امجد المجالي 

عندما ابتعدت خلال الأيام الماضية، اختيارياً عن الكتابة، وطلباً للراحة، فإنني وجدت الفرصة مناسبة لاحياء هواية القراءة الى جانب التفاعل أكثر مع ما يكتب من تغريدة أو تعليق على موقع التواصل الاجتماعي -الفيس بوك-.
ما شدني أكثر، أن العديد من أهل الرياضة يهربون الى الفيس بوك لاطلاق تصريحات خاصة، ومنها ما يحمل الصفة -المبطنة-، وبين السطور كلمات موجهة بقصد غير بريء وتهدف في كثير من الأحيان الى افتعال أزمة!.
للتوضيح أكثر، يبدو أن العديد من أعضاء ادارات الأندية، وتحديداً كرة القدم، ينشطون قبل اللقاءات المهمة، وهذا ما نلحظه مؤخراً حيث المباراة الهامة التي تجمع الفيصلي والوحدات غداً الجمعة في واجهة لقاءات دوري المحترفين!.
وعلى سبيل المثال لا الحصر، منهم -أعضاء أو اداريين-، ينشر تغريدة بمضامين أن المباراة هي بمثابة حياة أو موت ويرد عليه آخر بتغريدة توحي وأن المباراة أشبه بـ معركة، والأدهى من يطلب الفزعة القوية يوم الجمعة وكأنه ذاهب الى ساحة حرب!
هو تجييش غير مبرر ومرفوض، ولا يعبر عن حجم المسؤولية تجاه مباراة هامة تحدد مسار الصدارة .. وتجييش يبتعد عن الأطار الرئيس للمنافسة الشريفة .. فالمباراة لا تعدو أكثر من منافسة رياضية نطمح ونتطلع أن تعكس الصورة الحقيقية لكرة القدم الأردنية.
هو تجييش مرفوض، ومكشوف أهدافه ومسبباته .. التلميع وكسب الشعبية -الزائفة- وتطلعات انتخابية بحتة .. ولا يهم أصحابه مصلحة اللعبة والمبادىء السامية للتنافس الرياضي الشريف. 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.