الرئيسية / رياضة / “برشلونة” يبحث في تركيا عن شركات لتجديد ملعب “كامب نو”

“برشلونة” يبحث في تركيا عن شركات لتجديد ملعب “كامب نو”

فيلادلفيا نيوز

 

كشف المدير التنفيذي للإيرادات فرانشيسكو كالفو، في نادي برشلونة الإسباني، عن لقاءات يجروها مع شركات تركية، من أجل عملية تجديد ملعب “كامب نو”.

وأوضح كالفو، أنهم يحرصون على توفير الراحة لمشجعي الفريق في الملعب، واختيار أجود المستلزمات في تجديده.

وبيّن أن إدارة الفريق تواصل مباحثاتها مع الشركات التركية الراعية لنادي برشلونة، حول تجديد ملعب كامب نو.

وفي حديث كالفو مع الأناضول، بمدينة إسطنبول التي قدم إليها من أجل اتفاقية عقدها برشلونة مع شركة “نيف” التركية الناشطة في مجالات العقارات، قال: “لدينا مشروعا كبيرا لتجديد كامل المجمع، وعقدنا اتفاقية مع شركة يابانية في مجال العمارة، وستبدأ أعمال البناء صيف 2018”.

وأضاف: “كما أننا منفتحون أمام جميع الموردين، ويمكن للشركات التركية أن تقدم عروضها لنا في هذا الخصوص”.

والخميس الماضي، شهدت إسطنبول توقيع اتفاقية بين برشلونة و”نيف” لتصبح الأخيرة الراعي الرسمي الإقليمي للفريق الإسباني لثلاث سنوات.

وأكد المدير التنفيذي، أهمية الاتفاقية بالنسبة لهم من أجل التواصل مع عشّاق كرة القدم في تركيا، مبيناً أن الاتفاقية ستدخل حيز التنفيذ اعتباراً من 1 يوليو/ تموز المقبل.

وأضاف أن الاتفاقية تعتبر بمثابة إعلان برشلونة و”نيف” شراكتهما في تركيا.

وفيما يتعلق بالأنشطة التي ينفذوها من إيرادات الرعاية الرسمية التي تصل مبالغ طائلة، أوضح كالفو أن “برشلونة وضع نصب عينيه النمو، وعليه فإن المصاريف تزداد، وفي هذا المجال يتوجب زيادة الإيرادات أيضاً”.

وأردف كالفو أن “الفرق التركية هي الأخرى تمتلك إيرادات ضخمة، ونحن لدينا علامة تجارية ولاعبون جيدون”.

ولفت أن رياضة كرة القدم لها نوعان من المنافسة، أحدها داخل الملعب والآخر خارجه.

كالفو أكد أن قرارات الاتحاد الأوروبي لكرة القدم المتعلقة بقانون اللعب المالي النظيف، لم تؤثر كثيراً على الفريق، وقال إن برشلونة لا يعاني من مشاكل في قضية الإيرادات.

وحول علاقات الشركات التركية مع برشلونة، قال كالفو: “نحن نحب تركيا كثيراً وهي الأخرى تبادلنا الشعور ذاته، أما بالنسبة للمشجعين الأتراك فهم مولعون بالفرق التي يشجعونها، ولكنهم يحبون برشلونة كثيراً في الوقت نفسه”.

وتابع: “شعبية برشلونة ارتفعت في تركيا عقب تعاقد اللاعب التركي أردا توران مع الفريق، طبعاً هذه الشعبية كانت موجودة قبل التعاقد أيضاً”.

واعتبر أن برشلونة هو الفريق الثاني للمشجعين الأتراك بعد الفريق المحلي الذي يشجعونه في تركيا.

كالفو أشار إلى أن عدد متابعي حساب برشلونة على تويتر من الأتراك، أكثر من المتابعين في إسبانيا، مبيناً أن أكثر من مليونين ونصف المليون تركي يتابعون حساب برشلونة على تويتر.

وأفاد أنهم يخططون لفتح أول متجر للنادي الكتالوني في تركيا في إطار الاتفاقية مع شركة “نيف”، دون أن يحدد موعد الافتتاح.

وقال إن من بين أهداف برشلونة خلال السنوات الخمس المقبلة، رفع مستوى إيراداته إلى مليار يورو.( الاناضول)

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.