الرئيسية / منوعات / الوفيات جراء سرطان المبيض تراجعت بفضل حبوب منع الحمل

الوفيات جراء سرطان المبيض تراجعت بفضل حبوب منع الحمل

فيلادلفيا نيوز

 

تراجعت الوفيات الناجمة عن سرطان المبيض في العالم بين عامي 2002 و2012 ويتوقع ان تستمر بالتراجع حتى العام 2020 على الاقل بسبب الاستخدام الواسع لحبوب منع الحمل على ما اظهرت دراسة نشرت الثلاثاء.

وقد يشكل التراجع في استخدام العلاج الهرموني البديل لدى النساء اللواتي انقطع عنهن الطمث منذ حوالى عشرة سنوات سببا اخر لذلك على ما افادت هذه الدراسة التي نشرت في المجلة الطبية “انالز اوف انكولودجي”.

ومعروف عن حبوب منع الحمل الشفوية انها تحمي من سرطان المبيض في حين يشتبه في ان العلاج الهرموني البديل يزيد من هذا الاحتمال.

وفي هذه الدراسة الجديدة اظهر الباحثون من جامعة ميلانو ان الوفيات الناجمة عن سرطان المبيض تراجعت بنسبة 10 % في بلدان الاتحاد الاوروبي بين عامي 2002 و2012 منتقلة من 5,76 وفيات لكل مئة الف امرأة الى 5,19 وفيات.

وقد كان هذا التراجع اكبر في الولايات المتحدة (- 16 %) وفي استراليا ونيوزيلندا (- 12 %).

وتفاوتت نسبة التراجع في دول اوروبا المختلفة فراوحت بين 0,6 % في المجر الى 28 % في استونيا.

وثمة تفاوت ايضا فيما يتعلق باللجوء الى العلاج الهرموني البديل لدى النساء اللواتي انقطع عنهن الطمث.

واشارت الطبيب ايفا نيغري التي شاركت في الدراسة الى ان النساء الالمانيات والبريطانيات والاميركيات “اكثر ميلا” الى استخدام هذا العلاج من نساء اوروبيات اخريات.(أ ف ب) 

وكانت دراسة اميركية واسعة اظهرت العام 2002 ان العلاج الهرموني البديل يؤدي الى ارتفاع في خطر الاصابة بامراض وعائية-قلبية فضلا عن سرطان الثدي والمبيض خلافا لما كان سائدا في الاوساط الطبية. وقد دفعت هذه النتائج الكثير من النساء الى التخلي عن العلاج الهرموني البديل.

واظهرت توقعات اجريت حتى العام 2020 استمرار تراجع الوفيات من سرطان البيض بنسبة 10 % في الاتحاد الاوروبي واليابان و15 % في الولايات المتحدة.

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.