الثلاثاء , يونيو 22 2021 | 1:14 م
الرئيسية / منوعات / النحافة شعار “ابل واتش 2”

النحافة شعار “ابل واتش 2”

فيلادلفيا نيوز

توقّع المحلل براين وايت أن شركة آبل قد تطرح نسخة مجددة كلياً عن ساعتها الذكية في شهر يونيو/حزيران خلال مؤتمر “آبل” العالمي للمطورين.

وكانت تقارير سابقة اشارت إلى أن موعد طرح الساعة الجديدة كان مخططاً له في شهر سبتمبر/ايلول حيث سيتم الإعلان عن جهاز آيفون الجديد 7.

وستكون “ابل واتش 2” أنحف بين 20 إلى 40% من الساعة الحالية، بالإضافة إلى تزويدها بميزة إجراء مكالمات الفيديو وبنظام تحديد المواقع، وبطارية قابلة للشحن لاسلكياً.

ومن المتوقع الإعلان عن أجهزة ماك جديدة والنسخة 10 من نظام التشغيل آي أو إس الخاص بأجهزة “آيفون” و”آيباد” خلال نفس المؤتمر المقرر اقامته في يونيو/حزيران.

وقادت ابل الساعات الذكية الى اول انتصار على غريمتها السويسرية بترجيحها لكفة المبيعات لصالح احدث صيحات التكنولوجيا.

وذكرت تقارير شركة الأبحاث “إستراتيجي أناليتكس” ان الشحنات العالمية من الساعات الذكية تفوقت على نظيرتها من الساعات السويسرية في الربع الرابع من العام 2015، بفضل دور محوري لابل واتش.

وبلغت مبيعات الاجهزة القابلة للارتداء على المعصم 8.1 ملايين وحدة، مقارنة بـ7.9 ملايين وحدة من الساعات السويسرية العريقة.

والأجهزة القابلة للارتداء مصممة لكي تلبس على الجسم وليس لحملها، وهذه الأجهزة مثل النظارات والساعات تلتقط الصور والمقاطع الصوتية، وترد على الاتصالات وتجري المكالمات وتتصفح الإنترنت، وتعتبر أهم خاصية تقدمها الأجهزة القابلة للارتداء هي الحصول على المعلومة الفورية للأشياء من حولك.

وقال المدير الإستراتيجي لـ”أناليتكس” كليف راسكيند “نقدر أن الشحنات العالمية من الساعات الذكية بلغت خلال الربع الرابع من العام 2015 نحو 8.1 ملايين وحدة، أي بزيادة قدرها 316 بالمئة من 1.9 مليون في الربع الرابع من العام 2014”.

وذكر راسكيند، الذي أكد أن الساعات الذكية تنمو على نحو سريع في أسواق أميركا الشمالية، وغرب أوروبا، وآسيا.

وعقارب ابل واتش لعبت الدور الاهم في هذه القفزة الى المستقبل باستحواذها على 63 بالمئة من السوق العالمي للساعات الذكية في الربع الرابع من العام 2015، تليها سامسونغ بنسبة 16 بالمئة.

ويشكل آبل وسامسونغ وحدهما ي نحو 8 من كل 10 ساعات ذكية تم شحنها في جميع أنحاء العالم خلال المدة الماضية.

في المقابل عانت الساعات السويسرية من انخفاض بلغت نسبته 5 بالمئة بتراجع الشحنات من 8.3 ملايين في الربع الرابع من العام 2015 الى 7.9 ملايين وحدة.

ووفقا لـ”إستراتيجي أناليتكس” تراجع الطلب العالمي على الساعات السويسرية حتى أن شركات سويسرية رائدة، مثل سواتش تعاني في الوقت الحالي لتحقيق نمو.

وبشكل اعم انخفضت صادرات الساعات السويسرية للشهر السابع على التوالي، نتيجة تراجع الطلب على السلع الثمينة مع تراجع أسواق الأسهم العالمية، وضعف النمو الاقتصادي، فضلا عن المنافسة الجديدة من الساعات الذكية.

وأعلن مكتب الجمارك في سويسرا، الخميس، عن تراجع شحنات الساعات بنسبة 8 بالمئة إلى 1.52 مليار فرنك 1.53 مليار دولار أميركي) في يناير/كانون الثاني.

وسجلت صادرات الساعات السويسرية تراجعاً بنسبة 3.3 بالمئة خلال العام الماضي 2015، مسجلة أول هبوط سنوي منذ عام 2009.

ويعول صناع الساعات السويسرية الفاخرة الذين لا يزالون تحت صدمة الرفع المفاجئ لقيمة الفرنك السويسري والتهديد الجديد المتمثل بالساعات الذكية على الجودة والحرفية لتخطي المرحلة الصعبة.

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.