الرئيسية / بلدنا اليوم / “المفوضية” بحاجة عاجلة لـ 71 مليون دولار للاجئين في الأردن

“المفوضية” بحاجة عاجلة لـ 71 مليون دولار للاجئين في الأردن

فيلادلفيا نيوز

 

حذرت  المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين من أنه بدون تمويل إضافي عاجل، سيتم قطع حوالي 60 ألف  أسرة سورية لاجئة من برامج المساعدات النقدية الشهرية في لبنان والأردن في أوائل يوليو/ تموز.

وأكدت  المفوضية في بيان ، أنها تحتاج في الاردن و بشكل عاجل إلى 71 مليون دولار أمريكي لتقديم مساعدات نقدية شهرية لـ 30  ألف  أسرة سورية لاجئة، ودعم ما يقدر بنحو 60الف سوري عالقين على الحدود السورية الأردنية، وتأمين 115الف  استشارة صحية أولية و 12الف إحالة إلى خدمات الرعاية الصحية الثانوية للاجئين في المخيمات والمناطق الحضرية، وكذلك لضمان الدعم في الوقت المناسب هذا الشتاء ل 35الف سوري.

 كما أكدت أن الأجزاء الحيوية من استجابة المفوضية لاحتياجات اللاجئين السوريين تعاني نقصا حادا في التمويل. وهناك حاجة ملحة إلى مساهمات إضافية لتفادي إجراء تخفيضات جذرية وعميقة في الخدمات الأساسية المنقذة للحياة للاجئين السوريين في النصف الثاني من العام.

وقال البيان إنه على الرغم من التعهدات السخية، فإن البرامج الإنسانية التي تدعم اللاجئين والمجتمعات السورية المستضيفة لهم تنفد بسرعة من الموارد. والوضع أكثر دراماتيكية في لبنان والأردن حيث يمكن أن ينضب عدد من أنشطة المساعدة النقدية المباشرة في أقل من أربعة أسابيع.

وأوضحت انه وفي  لبنان، تحتاج المفوضية بشكل عاجل إلى 116 مليون دولار أمريكي، ستتأثر برامج المساعدة النقدية المباشرة للاجئين أولا. وتشمل هذه المساعدات النقدية المتعددة الأغراض ل 30،000 عائلة من اللاجئين السوريين، ومساعدات نقدية شتوية لمدة شهرين ل 174،000 أسرة أخرى، والمساعدة النقدية للحماية ل 1،500 أسرة من أسر اللاجئين لمساعدتهم على التغلب على فترات المشقة. كما أن الفجوة التمويلية تعرض للخطر 65،000 حالة رعاية صحية ثانوية المنقذة للحياة ودعم قدرة المفوضية والسلطات اللبنانية على إصدار وثائق اللاجئين وتجديدها، بعد قرار صدر مؤخرا بالتنازل عن رسوم تجديد الإقامة التي لا يستطيع معظم اللاجئين تحملها.

و أوضحت أن اللاجئون السوريون في لبنان – الذين يعيش 70 في المائة منهم يعيشون تحت خط الفقر الوطني – فيقولون إنه بدون هذا الشريان لا يعرفون كيف سيبقون على قيد الحياة. وبالنسبة للكثيرين، فإن المساعدة النقدية هي الوسيلة الوحيدة لشراء الأدوية لأفراد الأسرة المرضى وتسديد فواتيرهم والديون المتراكمة بسرعة. ويخبر اللاجئون المفوضية السامية لشؤون اللاجئين بأنهم يكافحون كل شهر لدفع أجورهم ويواجهون خطر الإخلاء.

كما ان أولئك الذين فروا إلى الأردن يواجهون تحديات صارخة على حد سواء. يقول اللاجئون لموظفينا أن الدعم النقدي الشهري الذي تقدمه المفوضية يعني وجبة في اليوم، وسقف أفضل، وكرامتهم. الآن يخشون فقدان كل شيء. يقول كثيرون إنهم يفضلون العودة إلى سوريا للموت إذا توقفوا عن تلقي هذه المساعدة. فكل أسرة ثالثة في برنامج المساعدات النقدية في الأردن هي مصدر دخلها الوحيد، مما يجعلها عرضة بشكل خاص لأي تخفيضات.

 و حسب البيان قامت المفوضية بتوسيع واتباع نهج جديدة في تقديم برامج المساعدة النقدية في عام 2011 لمساعدة العدد الكبير من اللاجئين السوريين في البلدان المجاورة ذات الدخل المتوسط. وتعني البنية التحتية والخدمات الراسخة أن المفوضية يمكن أن تعمل مع المصارف لتقديم النقد للاجئين، وتقليل النفقات العامة والاحتيال، وإعطاء اللاجئين خيارا لشراء ما يحتاجون إليه، وتجنب وصمة عارم طوابير التوزيع. فهي تسمح للأسر الضعيفة بالتأقلم مع مشاق التشرد ومساعدتها على استعادة كرامتها. وكانت هذه العوامل أساسية في مساعدة الأسر اللاجئة على تجنب العوز أو الاستغلال أو الإيذاء، والتهرب من اللجوء إلى عمل الأطفال، والزواج المبكر، والجنس على قيد الحياة، وغير ذلك من ممارسات التكيف السلبية.

وفي منتصف هذا العام، تم تمويل النداء المشترك بين الوكالات لعام 2017 (4.6 مليار دولار أمريكي) لتلبية الاحتياجات الإنسانية العاجلة للاجئين السوريين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بنسبة 18 في المائة فقط. وبالنظر إلى تحديات الاستجابة للاحتياجات الإنسانية على هذا النطاق وفي المنطقة بأسرها، فإن الإسهامات المبكرة والكافية ضرورية لضمان التنفيذ في الوقت المناسب والمخطط له لبرامج حماية اللاجئين وتقديم المعونة.

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.