الرئيسية / خفايا / القرم وتداعياتها علينا

القرم وتداعياتها علينا

فيلادلفيا نيوز 

بقلم : طارق مصاروة 

التصويت بنعم لانضمام شبه جزيرة القرم للاتحاد الروسي، كما هو متوقع، سيكون بوتين وجّه للتوسعية الاوروبية وحلفها الاطلسي، ضربة حاسمة لصراع لم ترده اوكرانيا ولا روسيا، وانما ارادة الاستقواء السياسي – الاقتصادي الاوروبي، على روسيا وتحالفها القديم مع القوميات المجاورة!!.
اكثر من 80% من المصوتين في شبه الجزيرة سيقولون نعم، وسيوافق البرلمان المحلي على النتائج، وسيقبل مجلس الدوما الروسي بها لتكون امرا واقعا لا تفاوض عليه!!.
تبقى اوكرانيا، وحصافة سياسييها، فاذا تقرر المجابهة.. واستطاع الاوروبيون اقناع قيادتها الجديدة غير المنتخبة، الذهاب الى حد الانضمام الى الوحدة الاوروبية، والارتباط بالحلف الاطلسي، فان ما يزال في جعبة بوتين اسلحة اكبر.. وهو قادر على حشد اوكرانيا الشرقية والجنوبية التي تضم اكثرية روسية، وهز كيان قيادتها المغامرة الى ما هو اخطر، فالاوروبيون يلوّحون للبلد الواقف على الحافة اقتصاديا وماليا، وهو يحتاج هذا العام الى 15 مليار دولار لتسديد ديونه، وهي ديون اشبه ما تكون بديون الاردن ناتجة عن كلفة الطاقة، وقد قدم بوتين لحكومة كييف ترتيبات مالية، وكميات كافية من الغاز الذي يمرمن اوكرانيا الى اوروبا، لكن ثورة الاوكرانيين – واكثرهم بالمناسبة كاثوليك – تعيش في احلام النعيم الاوروبي اكثر من واقع التعاسة التي تعيشها، وما تهديد المانيا بالذات غير لعب بالنار، فهي اكبر مستهلك للغاز الروسي – حوالي 30% من الطاقة – ولا تستطيع في أي موقف ان تغلق الخطر الذي تعيش عليه الصناعة الالمانية!!.
لقد كان في مخطط السيدة ميركل الاعتماد على الطاقة المتجددة، وعلى الطاقة النووية، وقد اختارت لأسباب ايديولوجية وقف مشروعات الطاقة النووية، لكسب ناخبي جماعة البيئة وحزب الخضر في الانتخابات، وهي الآن تراجع مواقفها، خاصة وهي من اول الذين هددوا روسيا بالعقوبات، فهل هي قادرة على هذا التهديد؟
روسيا تقول الآن: ان الغرب قبل اخلاقيا بتقسيم يوغسلافيا، وقبل باستقلال كوسوفا باجراء استفتاء تحت مدافع ودبابات الاطلسي.. وان عليه قبول نتائج مماثلة في شبه جزيرة القرم.. وما سيتبعها في المستقبل!!.
كيف سيتأثر الموضوع السوري من هذا الصراع الذي يعيدنا الى اجواء الحرب الباردة؟؟ كيف سيتأثر اتفاق الغرب مع ايران بشأن مشروعها النووي؟
– .. علينا ان ننتظر

 

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.