الرئيسية / منوعات / القردة تنزعج عندما تخسر!

القردة تنزعج عندما تخسر!

qqqqqqqqqqqqq
فيلادلفيا نيوز

الشمبانزي والبونوبو (نوع من الشمبانزي صغير الحجم) كالبشر، فهم غالبا ما يصابون بالضيق عندما تكون نتيجة القرار المحفوف بالمخاطر الذي يتخذونه سيئة، وفقا لدراسة جديدة قام بها باحثون أمريكيون.إذا لم تؤت المقامرة ثمارها، فالقردة يظهرون ردود فعل سلبية مثل تقطيب الوجه والأنين والنشيج والصراخ وخدش أنفسهم والطرق على قضبان الحظيرة التي يحبسون داخلها.وفي الدراسة، قدمت ألكسندرا روزاتي وبراين هير من جامعة ديوك في دورهام، بولاية نورث كارولينا ، بعض المفاجآت عن أنواع من الشمبانزي(بان تروجولوديتس وتعني سكنة الكهوف) والبونوبو (بان بانيسكوس) الشائعة شبه غير الحبيسة التي تعيش في محميات القردة الأفريقية.

وقال العلماء في تقريرهم الذي أعدوه لمجلة «بلوس وان» على الإنترنت إنهم أصبحوا مهتمين بمسألة تذمر القردة لأنه ثبت أن الحالات الانفعالية السلبية يكون لها تأثير قوي على عملية صنع القرار لدى البشر.ففي إحدى التجارب، كان على 38 قردا أن يختاروا بين الحصول على جزء صغير من الطعام على الفور أو جزء كبير بعد انتظار لمدة دقيقة أو دقيقتين .

وكان جميعهم قد خضع لاختبارات قبل إجراء التجربة للتأكد من أنهم استوعبوا الفكرة الأساسية.اختارت قردة الشمبانزي المكافأة الكبيرة في ما يقرب من ثلثي التجارب عندما انتظرت لمدة دقيقة واحدة وفي أكثر من نصف التجارب بقليل عندما انتظرت لمدة دقيقتين. كانت قردة الشمبانزي أكثر صبرا من البونوبو ، غير أنها أظهرت بشكل ملحوظ أصواتا أكثر سلبية بينما كانت تنتظر.

وفي التجربة الثانية، قارن الباحثون بين استعداد الشمبانزي والبونوبو لتقبل التفاوت في المكافآت.ومنح 37 قردا الاختيار ما بين خيار محفوف بالمخاطر، ينطوي على احتمالات متساوية، عبارة عن وجبة خفيفة أو وجبة لا يفضلونها وخيارا آمنا دائما ما كان ينتج عنه الحصول على نوع مفضل إلى حد ما من الغذاء. كان لدى قردة الشمبانزي رغبة أكبر في المخاطرة، حيث كانت تقوم بذلك خلال ما يقرب من ثلثي الوقت، في مقابل نحو 40 في المئة بالنسبة للبونوبو .

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.