الرئيسية / شركات / الفائزون برحلات نهائي دوري الابطال من بنك الاسكان

الفائزون برحلات نهائي دوري الابطال من بنك الاسكان

فيلادلفيا نيوز

 

أعلن بنك الإسكان بالتعاون مع ماستركارد، الشركة العالمية الرائدة في مجال حلول الدفع، عن أسماء الفائزين السبعة بجوائز حملة بطاقات ماستركارد من بنك الإسكان التي تشتمل جوائزها على 7 رحلات مدفوعة التكاليف لشخصين لكل رحلة لحضور المباراة النهائية لبطولة UEFA Champions League Final Cardiff 2017، والتي ستقام في مدينة كارديف في مقاطعة ويلز البريطانية بتاريخ 3 / حزيران 2017.

وفاز بالجائزة كل من ناطق الجبوري، جمال حرزالله، صالح القره غلي، جمانه نشيوات، أحمد سمرين، إحسان حصوه ومحمد الرفاعي

وباعتبارها شريكاً أساسياً لـ UEFA Champions League، تنفرد ماستركارد في إتاحة الفرص الحصرية، بالتعاون مع شركائها من القطاع المصرفي، وذلك لحضور الأدوار المتقدمة من هذه البطولة المتميزة. ونظراً لما تحظى به بطولة UEFA Champions League ورياضة كرة القدم على وجه العموم من شعبية، فإن ماستركارد تحرص أن توفر لمتابعيها وممارسيها من العملاء تجربة متميزة وقيمة مضافة.

وحصل كل فائز من الفائزين السبعة على رحلة لشخصين لمدة 4 أيام (3 ليالي) شاملة جميع التكاليف من تذاكر الطيران والإقامة في الفندق، فضلاً عن رحلة سياحية في مقاطعة ويلز وتذاكر لحضور المباراة النهائية لدوري UEFA Champions League.

وتأتي هذه الحملة في إطار سعي البنك الدائم لتقديم كل ما هو مميز لعملاء البنك وتلبية كافة رغباتهم، وتتويجاً لجهود البنك الرامية لمكافأة العملاء على اختيارهم لبطاقات بنك الإسكان كبطاقات مفضلة للقيام بمشترياتهم الشخصية والعائلية.

وشملت الحملة العملاء الحاصلين على بطاقات ماستركارد الائتمانية والدفع المباشر القائمة والجديدة المصدرة من خلال بنك الإسكان، حيث أتيح لهم المجال للاشتراك عبر استخدام بطاقاتهم لتنفيذ المشتريات سواء المحلية والدولية خلال الفترة من 4 كانون أول 2016 و16 نيسان 2017، وجرى السحب لاختيار الفائزين بتاريخ 24 نيسان الحالي.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه الحملة تعد الأكبر من نوعها من حيث عدد الرحلات المقدمة لحضور المباراة النهائية لدوري UEFA Champions League.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.