الجمعة , يونيو 5 2020 | 9:18 م
الرئيسية / كتاب فيلادلفيا / العموش والعكور نماذج مضيئة في الاعتدال

العموش والعكور نماذج مضيئة في الاعتدال

8U88883_fbu1_copy_copy

امجد السنيد

يحق لكل من يقرأ هذه السطور أن يقوم بتوصيفي كيفما شاء ولكنها الأمانة أمام الله وأمام المجتمع تفرض علينا أن ننصف هؤلاء الرجال لا أشباه الرجال وهم كثر في أيامنا هذه .

وحتى لا اختزل الموضوع في شخصي الدكتور بسام العموش والشيخ الجليل عبد الرحيم العكور فهناك الكثير من القامات الأردنية من تتمتع بصفات النزاهة والاعتدال والوسطية واستطاعت أن تحظى بحب الناس في الوقت الذي مارست فيه دور المسؤول والوزير في الدولة.

هؤلاء الرجال الذين مارسوا العمل السياسي والحزبي وكانوا من ابرز رموزه دخلوا السلطة بغية أن العمل العام هو احد بوابات الخدمة للمواطنين دون الاعتداء على حقوق الغير او التغول على خبز الفقراء والمتاجرة بهم .

نعم لقد دخل هؤلاء الرجال سلك العمل العام وخرجوا وأياديهم بيضاء حيث أن بيوتهم وسياراتهم شاهد عيان على مكتسباتهم الحقيقية المتواضعة فلم نسمع عن قصورهم وحصونهم المشيدة في عمان الغربية أو أن أبنائهم ا صبحوا من علية القوم ونزلوا بالمظلة على المواقع السيادية على حساب الفتات لأبناء الشعب الذي لا شان له في اختيار والديه .

هذا النماذج الحية يجب تقويتها ودعمها داخل المجتمع لأنها الملاذ الأمن لنا في مواجهة المتزمتين والفاسدين كون مثل هذه الشخصيات تقف دائما في منتصف الطريق وقادرة نسبيا على إرضاء الأغلبية .

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.