الرئيسية / السلايدر / الضمان: قلقون من تدني نسبة المشتركات بالضمان

الضمان: قلقون من تدني نسبة المشتركات بالضمان

فيلادلفيا نيوز

اكدت مؤسسة الضمان الاجتماعي ان دعم شمول المرأة في الضمان والانصاف في الأجور وترسيخ مبدأ تكافؤ الفرص، وإيجاد بيئة عمل ملائمة وجاذبة وصديقة لعمل المرأة، ركيزة مهمة في الحماية الاجتماعية.

ودعا الناطق الرسمي باسم المؤسسة موسى الصبيحي في جلسة حوارية مع النساء العاملات في المشاريع الصغيرة المنبثقة عن مؤسسات المجتمع المدني؛ إلى اشراك النساء العاملات لدى هذه المؤسسات بمظلة الضمان، وكذلك النساء الاردنيات المنتجات والعاملات لحسابهن الخاص داخل المنزل للاشتراك الاختياري بالضمان.

وتضمنت الجلسة التي عقدت بحضور مدير مطبخ الكرمة الإنتاجي مجدي الرمحي بمنطقة ماركا الجنوبية في عمان، وهو أحد مشاريع الريادة الاجتماعية لمؤسسة نهر الأردن، ورقتي عمل، تطرقت إحداهما إلى “تأمين الشيخوخة والعجز والوفاة وتأمين إصابات العمل” قدمها الصبيحي، والثانية بعنوان “الاشتراك الاختياري بالضمان وتأميني الامومة والتعطل عن العمل”، قدّمتها خلود غنيمات مديرة مديرية الإعلام والاتصال بالمؤسسة.

وطالب الصبيحي جميع العاملات بالسؤال عن حقهنّ في الضمان الاجتماعي عند التحاقهنّ بأي فرصة عمل في أي من القطاعات الاقتصادية، والتأكد من شمولهن بمظلة الضمان وعلى أساس أجورهن الحقيقية، حفاظاً على حقوقهنّ، ولتمكين مؤسسة الضمان من تعزيز حمايتهنّ عبر تغطيتهنّ بمظلة الضمان.

واكد أن من الصعب تحقيق تنمية حقيقية دون تحفيز مشاركة المرأة في النشاط الاقتصادي بمؤسسات القطاع الخاص المختلفة والتي لا تتجاوز حالياً 28 بالمئة من اجمالي عدد المشتركين الفعّالين.

من جهتها بينت غنيمات أن المؤسسة وفرت العديد من الخدمات الإلكترونية لجمهورها من خلال موقعها الإلكتروني (https://www.ssc.gov.jo) أو من خلال تطبيق الهاتف الذكي تحت اسم (الضمان الاجتماعي الأردني)، متطرقة الى “تأميني الأمومة والتعطل عن العمل” وشروط استحقاقهما، وكيفية احتسابهما، ودورهما في تحقيق الحماية للمؤمن عليهن مستقبلاً.

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.