الرئيسية / منوعات / الرياضة تحد من انتشار الخلايا السرطانية بجسم الإنسان

الرياضة تحد من انتشار الخلايا السرطانية بجسم الإنسان

فيلادلفيا نيوز

 أكدت دراسة جديدة نشرتها صحيفة «الديلي ميل» البريطانية أن مرضى السرطان الذين يمارسون الرياضة تتحسن حالتهم أكثر من غيرهم، كون الرياضة تساعد في منع تطور المرض وانتشار الخلايا السرطانية في جسم الإنسان والتي تؤدي إلى الوفاة.
وطبقت الدراسة التي أجرتها جامعة لويلا في شيكاغو على 1021 رجلا تبلغ أعمارهم 71 عاما، جميعهم مصابون بمرض السرطان، ولم تحدد الدراسة أين تكمن إصابتهم، وتغلبوا عليه بعد حرقهم 1200 سعرة حرارية في الأسبوع، مما قلل من خطر وفاتهم إلى النصف، وذلك بجانب تقليل إصابتهم بأمراض القلب الناتجة عن ارتفاع ضغط الدم. واستعان الأطباء بدراسة سابقة من جامعة هارفارد أكدت أن رياضة المشي وتسلق السلالم جميعها تحارب الإصابة من مرض السرطان، وتحد من انتشاره وذلك بنسبة 38% وبالنسبة لأمراض القلب بلغت النسبة 48%.
وقال باحثون متخصصون وأطباء في بريطانيا إن أكثر من 37 ألف حالة وفاة تحدث سنوياً يمكن تجنبها بوصفة بالغة السهولة واليسر وهي المشي لمدة ساعتين ونصف أسبوعياً، أي بالمشي 20 دقيقة فقط يومياً.وقال مركز «رامبلرز آند ماكميلان» البريطاني المتخصص إن آلاف الحالات التي تصاب سنوياً بمرض السرطان والنوبات القلبية وكذلك السكري القاتل يمكن تجنبها لو أن أصحابها استجابوا للأنشطة البدنية التي يوصي بها الأطباء، وفي مقدمتها المشي العادي بشكل يومي.
وبحسب المركز الذي يضم عدداً من الأطباء المتخصصين في مختلف المجالات والذي أصدر تقريراً خاصاً فإن الأنشطة البدنية مثل المشي يمكن أن تقلل خطر الإصابة بالأمراض القاتلة التي تسبب أعداداً كبيرة من حالات الوفاة سنوياً، وذلك بنسبة تتراوح بين الخمس والثلث.(وكالات

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.