الرئيسية / اقتصاد / الحموي : 50% تراجع الطلب على الخبز مقارنة بشهر رمضان الماضي

الحموي : 50% تراجع الطلب على الخبز مقارنة بشهر رمضان الماضي

فيلادلفيا نيوز

 

قدر نقيب اصحاب المخابز عبد الاله الحموي تراجع الطلب على الخبز بنسبة 50 %خلال الفترة الحالية مقارنة بنفس الفترة من شهر رمضان للعام الماضي .

ولفت الحموي الى ان تراجع الطلب على الخبز يعود الى عدة عوامل اهمها استهلاك الخبز بمعدلات اقل من الشهور الاعتيادية اضافة الى رفع الدعم عن الخبز وارتفاع اسعاره ما ساهم بانخفاض حجم الاستهلاك.

وبين ان اقبال المواطنين على المخابز قبل ساعة الافطار يعود الى ثقافة المواطنين بشراء الخبز ومنتجاته قبل موعد الافطار حتى يتم تناوله على مائدة الفطور ‘شبه ساخن’ وعزا الحموي تراجع الاقبال على الخبز خلال شهر رمضان المبارك نظرا لان المواطنين يقومون باستهلاك الخبز بمعدلات اقل من الاشهر الاعتيادية حيث يتم حصر تناول الخبز خلال وجبة الفطور بدلا من وجبتين او ثلاثة وجبات خلال الاشهر الاعتيادية .

وذكر ان النمط الاستهلاكي لدى الاردنيين في رمضان يتغير وفق تقلبات الطقس مبينا ان فترة المساء شهدت ارتيادا على المخابز من المواطن لشراء كميات من الخبز لوجبات السحور .

وقامت الحكومة أخيراً برفع الدعم عن الخبز والعمل على ايصال بدل الدعم عن هذه المادة للمستحقين مباشرة بعد وضع تسعيرة لها كل ثلاثة شهور من خلال شمول كل مواطن يقل دخله عن 1200 دينار وذلك ضمن برنامج الامان الاجتماعي والذي حدد بـ 171 مليون دينار لكل من مادة الخبز وبدل ضرائب على السلع.

ويبلغ استهلاك المملكة من الطحين المدعوم حوالي 669.6 ألف طن سنويا، أي ما يعادل 55.8 ألف طن شهريا.
وبحسب دراسات حكومية، يقدر استهلاك الفرد من مادة الخبز بحوالي 90 كيلوغراما سنويا ما يعني ان الحكومة تقدم دعما بمقدار 24 قرشا، في حين تبلغ كلفة إنتاج الكيلو الواحد من الخبز حوالي 40 قرشا، وهي تتغير شهريا حسب أسعار القمح والكلف ، ويبلغ عدد المطاحن العاملة في المملكة 14 مطحنة إضافة إلى أن عدد المخابز العاملة في كافة انحاء المملكة تبلغ حوالي 1700 مخبز. (الرأي)

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.