السبت , فبراير 16 2019 | 10:03 م
الرئيسية / stop / الجفاف یتهدد 200 ألف دونم بالکرك

الجفاف یتهدد 200 ألف دونم بالکرك

فيلادلفيا نيوز

 

یتھدد الجفاف، بسبب تراجع كمیات الھطول المطري في مختلف مناطق محافظة الكرك، بالقضاء على زھاء 200 ألف دونم من الزراعات بمحافظة الكرك، سیما وأن نسبة الھطول المطري بلغت حتى الآن 20 % من المعدل السنوي، وفقا للعدید من المزارعین.

ویؤكد مزارعون، بأن غالبیة الأراضي الزارعیة بالمحافظة والتي یتم زراعتھا سنویا بالمحاصیل الحقلیة لم تنبت على الاطلاق حتى الآن، او انھا انبتت بدایة الموسم، وتعرضت للھلاك بسبب انخفاض كمیات الامطار التي ھطلت.
ویذكر ان المناطق الجنوبیة من المملكة لم تشھد اي تساقط مطري من المنخفضات الجویة العدیدة التي شھدتھا المنطقة خلال الفترة الاخیرة.

وتشیر احصائیات مدیریة زراعة الكرك، بان معدل كمیات الھطل المطري منذ بدایة الموسم وحتى الآن بلغت بلغت زھاء 69 ملم فقط في مختلف مناطق المحافظة، في حین المعدل المطري السنوي في مثل ھذه الفترة بلغ العام الماضي 113 ملم. واشارت الاحصائیة الى ان المعدل السنوي للامطار بالكرك یبلغ 330 ملم، في حین المعدل المطري للسنوات الثلاث الماضیة بلغ 280 ملم وھو قریب من المعدل السنوي للھطل.

واثار تراجع معدل الھطل المطري بالمحافظة، رغم مرور اكثر من نصف موسم التساقط المطري، مخاوف المزارعین بخصوص المحاصیل الحقلیة من القمح والشعیر، والتي لم تنبت حتى الآن لحاجتھا الى معدلات كبیرة من الامطار. وقد بلغ معدل التساقط المطري في قصبة الكرك 73 ملم والمزار الجنوبي 93 ملم والقطرانھ 46 ملم والقصر 79 ملم وفقوع 50 ملم والغویر 67 ملم.
واشار المزارع علي الجعافرة، ان توقف تساقط الامطار لفترة طویلة عمل على الحاق الضرر بعملیة انبات المحاصیل الحقلیة، وخصوصا القمح والشعیر، التي تحتاج الى تتابع الھطل المطري بعد زراعتھا من قبل المزارعین بدایة الموسم، لافتا الى ان كمیات كبیرة من بذار المحاصیل قد اصابھا العفن بسبب عدم حصولھا على الامطار الكافیة لانباتھا.

وبین ان المزارعین متخوفون من تعرضھم لخسائر بسبب انحباس الامطار لمدة تزید على شھر منذ آخر تساقط للامطار بدایة الشھر الماضي، مؤكدا ان كمیات الامطار المتساقطة قلیلھ ولم تصل للنسبة السنویة.
واكد المزارع عاطر العمارین ان الموسم الحالي اذا ما استمرت الامطار بالتوقف فانھ یعتبر موسم جفاف شدید وصعب على المزارعین، الذین قاموا بعملیات البذار السنوي كما جرت العادة بانتطار الامطار، مشیرا الى ان خسائر المزارعین ستكون كبیرة، وخصوصا مع تراجع الانتاج على مدى السنوات الماضیة. وبین ان تراجع الامطار یؤدي ایضا الى الحاق الأذى بمربي المواشي، بسبب عدم حدوث الانبات الرعوي حتى الآن، والذي یساھم في توفیر المادة العلفیة
للمواشي بدایة الموسم.

من جھته اكد رئیس قسم الانتاج النباتي بمدیریة زراعة محافظة الكرك المھندس مأمون العضایلھ ان الامطار التي تساقطت على المحافظة خلال الفترة الماضیة من الموسم قلیلة، ولم تصل الى المعدل السنوي للھطل المطري في مثل ھذا الوقت، لافتا الى ان المعدل السنوي یصل الى 330 ملم، في حین ان ھطل الامطار للسنوات السابقة بلغ 280 ملم. مشیرا الى انه ما یزال ھناك امل بأن یتحسن الھطل المطري في الفترة المقبلة ویعمل على انقاذ الموسم الزراعي للمحاصیل الحقلیة والمراعي .

ولفت الى ان الامطار تعمل على تحسن الانبات في المناطق الرعویة من المحافظة، والتي تعمل على توفیر الحشائش الرعویة للمواشي بالمحافظة، التي تعتمد كثیرا على الانبات الرعوي في توفیر المادة العلفیة لمختلف انواع المواشي.
ویذكر ان مساحة الاراضي التي ترزع كل عام بمحافظة الكرك بالمحاصیل الحقلیة تقدر بحوالي 210 الاف دونم یزرع منھا 90 الف دونم بمادة القمح و120 الف دونم بمادة الشعیر. (الغد)

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.