الرئيسية / فلسطينيات / الاحتلال يوسع استيطانه تحت غطاء ‘‘مناطق صناعية‘‘

الاحتلال يوسع استيطانه تحت غطاء ‘‘مناطق صناعية‘‘

فيلادلفيا نيوز

 

كشف تقرير لصحيفة “هآرتس” الإسرائيلية أمس، ان الاحتلال يغزو الأراضي الفلسطينية في الضفة، ويوسع مساحات الاستيطان، تحت غطاء “المناطق الصناعية”، التي تمتد على آلاف الدونمات.
وقالت “هآرتس”، إن سلطات الاحتلال درجت في السنوات الأخيرة، على توسيع مساحات الاحتلال، وغزو المزيد من الأراضي الفلسطينية، تحت غطاء ما يسمى “مناطق صناعية”، وعددها حتى الآن 14 منطقة، إذ يستغل الاحتلال كون أن ردود الفعل الدولية على اقامة مناطق صناعية في المناطق المحتلة منذ العام 1967، أخف وطأة على الاحتلال من مشاريع البناء الاسكاني الاستيطاني. إلا أن المناطق الصناعية هذه، تلتهم آلاف الدونمات من الأراضي الفلسطينية المخصصة لها، عدا آلاف دونمات أخرى، تمر فيها شبكات البنى التحتية، مثل خطوط المياه وشبكات الصرف الصحي، وشوارع وغيرها.
وعرض التقرير نماذج عديدة للمناطق الصناعية الاستيطانية، مثل المنطقة الصناعية “شيلو” في وسط الضفة، التي تسيطر على 500 دونم، بينما مساحة المشاغل القائمة عليها، لا تتعدى 28 دونما، وعدد العاملين فيها 36 شخصا. كذلك المنطقة الصناعية “عتسيون” غرب مدينة بيت لحم، تسيطر على 200 دونم، بينما المشاغل والمصانع الصغيرة القائمة فيها، تستغل 60 دونما فقط، ورغم ذلك أقرت حكومة الاحتلال مؤخرا توسيع المنطقة بـ 17 دونما اضافيا. وهذه الحالة ذاتها أيضا في المنطقة الصناعية “كريات اربع، قرب الخليل، التي تسيطر على 200 دونم، بينما القسم الذي يتم اشغاله لا يتعدى 50 دونما.
وقال التقرير، إن الاحتلال أقر مؤخرا اقامة منطقتين صناعيتين أخريين في منطقة الخليل جنوب الضفة، وكما يبدو مما نشر، فإن “المناطق الصناعية” الاستيطانية، تهدف أيضا إلى محاصرة البلدات الفلسطينية، ونهب أكثر ما يمكن من الأراضي الفلسطينية، كي تكون هذه الاراضي مخزونا لتمدد الاستيطان السرطاني في الضفة. ويقول الخبير الإسرائيلي البارز في مجال الاستيطان درو أتاكس، إن “الحديث يدور عن مناطق اسرائيل على استعداد لاستثمار مبالغ كبيرة فيها”، وأضاف، “يمكن رؤية الامور بوضوح في المنطقة الصناعية في غوش عصيون، حيث توجد هناك مناطق لم يتم بناء أي شيء فيها، لكن الدولة سارعت الى توسيعها، لكنها ستبقى خالية لسنوات طويلة”.

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.