الرئيسية / منوعات / الإكوادور تقطع اتصالات “مؤسس ويكيليكس” بالعالم

الإكوادور تقطع اتصالات “مؤسس ويكيليكس” بالعالم

فيلادلفيا نيوز

 

قالت سلطات الإكوادور، الأربعاء 28 آذار، أنها قطعت أنظمة الاتصال بين جوليان أسانج، مؤسس موقع ويكيليكس اللاجىء بالسفارة الإكوادورية بلندن منذ 2012، مع العالم.

وحذرت السلطات الإكوادورية من “إجراءات أخرى” يمكن اتخاذها مع أسانج في حال تكرار الإخلال بتعهده عدم التدخل في علاقات الإكوادور بدول أخرى بينها الولايات المتحدة، حسبما ذكرت وكالة “أ ف ب”.

ولم تذكر السلطات سلطات الإكوادور تفاصيل إخلال أسانج بالتزام خطي مع الحكومة نهاية 2017 وعد فيه بعدم نشر رسائل تشكل تدخلا في علاقات الإكوادور مع دول أخرى، وجاءت تلك الخطوة بعد سلسلة من التغريدات لأسانج انتقد فيها توقيت طرد دبلوماسيين روس من دول غربية على خلفية قضية سكريبال.

وأثارت تغريدات أسانج حفيظة وزير الدولة البريطاني للشؤون الخارجية آلان دونكان، حيث قال أمام البرلمان “إنه لأمر مؤسف جدا أن يبقى جوليان أسانج في سفارة الإكوادور بلندن”، وأضاف “حان الوقت كي يغادر هذا “الحقير البائس” السفارة ويسلم نفسه للقضاء البريطاني”.

وكان الأسترالي أسانج (46 عاما) لجأ في يونيو 2012 إلى سفارة الإكوادور لتفادي تسليمه إلى السويد حيث كان ملاحقا منذ نهاية 2010 بتهم اغتصاب وتحرش جنسي ينفيها.

(سبوتنيك عربي)

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.