الرئيسية / السلايدر / الأمن العام ينفذ خطة لتأمين الانتخابات

الأمن العام ينفذ خطة لتأمين الانتخابات

فيلادلفيا نيوز

قالت ادارة العلاقات العامة والاعلام في مديرية الامن العام انه ووفقا للخطة الأمنية الموضوعه من قبل مديرية الامن العام بالاشتراك مع القيادة العامة لقوات الدرك والحكام الإداريين للحفاظ على سير العملية الانتخابية ومنع القيام بالأعمال المخلة بالأمن والنظام العام ، فانه سيُباشر اعتبارا من صباح يوم غد الموافق 14/8/2017 تفعيل تلك الخطط ، حيث سيتم استلام مراكز الاقتراع والفرز وتأمينها طيلة فترة الاقتراع والفرز وحتى اعلان النتائج .
وأضافت ادارة العلاقات العامة والاعلام ان الخطة الأمنية الموضوعة هدفت بداية على تسهيل دخول الأخوة المواطنين لممارسة حقهم الدستوري والخروخ بأسرع وقت اضافة الى تسيير وصولهم لمراكز الاقتراع وفق خطة مرورية تم وضعها لتلك الغاية ، كما وأُصدرت التعلميات والأوامر بمنع التجمعات أمام تلك المراكز والتعامل معها في حينه درءاً لحدوث أي اخلال بالأمن والنظام والتأثير على سير العملية الانتخابية وبالتعاون والتنسيق مع الكوادر الملحقة من قوات الدرك .
وأكدت ادارة العلاقات العامة والاعلام ان الخطة الأمنية الموضوعة ستسير بالموازاة مع تسيير الأعمال الشرطية اليومية وزيادة الانتشار الأمني في مختلف المحافظات والمواقع للعمل على ضبط كل ما يخالف ويمنعه القانون .
ودعت ادارة العلاقات العامة العلام كافة الاخوة المواطنين التعاون التام مع رجال الامن العام المتواجدين في مختلف المواقع وامام مراكز الفرز والاقتراع والامتثال لارشاداتهم ،لأنهم وجدوا لتقديم الخدمة لهم ومساعدتهم في اداء حقهم الدستوري في اختيار ممثليه في الانتخابات البلدية واللامركزية .
هذا وطلبت مديرية الامن العام من كافة مرتباتها الالتحاق بمراكز عملهم اعبتارا من صباح غد , واصدرت التعاميم والتعلميات لهم بمنعنهم من المشاركة بالعملية الانتخابية او التدخل فيها الا بما يقتضية الواجب المسند والموكول اليهم بحماية وتسير العملية الانتخابية والقيام بذلك الواجب بكل شفافية واحترافية واقتدارا وليساهموا في انجاح في هذا اليوم الوطني والخروج به بالصورة المشرقة التي تعكس وجه الاردن الحضاري .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.