الأربعاء , فبراير 20 2019 | 4:05 م
الرئيسية / السلايدر / الأردن يحتل المركز الثاني عالميا بالتدخين

الأردن يحتل المركز الثاني عالميا بالتدخين

فيلادلفيا نيوز

كشفت منظمة الصحة العالمية عن أن نسبة المدخنين في الأردن من النسب الأعلى في العالم، وتصل بين الذكور إلى 70.2 % وفق إحصائيات العام 2015، لتحتل المركز الأول في منطقة الشرق الاوسط، والمركز الثاني في العالم؛ فيما تتصدر أندونيسيا المركز الأول.
خبراء صحة، بينوا أن التدخين بكل أشكاله يعد “خطراً داهماً، ومسببا لأزمة صحيّة كبرى تهدّد الصّحة العامة، وسبب رئيس لاعتلال الصّحة والوفاة المبكّرة، وتهديد للتّنمية الاقتصاديّة المستدامة”.

في هذا النطاق؛ نظمت حملة مكافحة التبغ في الأردن؛ مؤتمرا صحفيا عقد في مقر منظمة الصحة العالمية في الأردن، لإطلاق حملة تطبيق قانون الصحة العامة (47)؛ تحت شعار “القانون بحمي صحتك.. اطفيها”، لتفعيل منع التدخين في الأماكن العامة، وعلى رأسها المؤسسات الرسمية والدوائر الحكومية والوزارات، والمدارس، والمستشفيات والمراكز الصحية، وأماكن العمل والمطاعم ووسائط النقل العام.

وقالت اللجنة المنظمة؛ إن الحملة تسعى لتعريف المواطنين بوجود قانون الصحة العامة 47 وبآلية تقديم شكاوى مخالفات التدخين وخرق قانون الصحة العامة رقم 47 لسنة 2008 وتعديلاته، أكان عبر تطبيق “بخدمتكم” الحكومي، أو الخط الساخن التابع لوزارة الصحة لتلقي الشكاوى.

مسؤولة مكافحة التبغ في الأمم المتحدة بالاردن الدكتورة هالة بوكردنة؛ قالت ان “الأردن وقع في العام 2004 الاتفاقية الإطارية لمكافحة التبغ (FCTC)، وحديثا قد تم اختياره من بين 15 دولة في العالم في مشروع FCTC 2030، لدعم الدول لتسريع تطبيق بنود الاتفاقية ضمن خطة مدتها ثلاثة اعوام؛ لتقليص نسبة المدخنين والنتائج الصحية الخطرة لتعاطي التبغ.

ممثل الأمم المتحدة في الأردن انديرس بيدرسون قال “انه واعتمادا على قرار الجلسة العامة للامم المتحدة؛ فإن المنظمة الاممية منعت التدخين في مبانيها بالعالم، ومنها الأردن”، لافتا لأهمية تفعيل دور القانون لأهميته للأردن في تحقيق أهداف التنمية المستدامة الـ17.

وأشار بيدرسون الى أن “مؤسسات الأمم المتحدة، ستعمل ليكون الأردن خاليا من التدخين، ما يتطلب منا تقديم كل الدعم في سبيل تطبيق “منع التدخين في الأماكن العامة تحت مظلة قانون الصحة العامة 47”.

مدير مديرية التوعية والإعلام الصحي بوزارة الصحة الدكتورة عبير الموسوس، قدمت عرضا حول دور الوزارة في مكافحة التبغ وتطبيق القانون، والذي غلظت فيه عقوبة المخالفين بغرامة تتراوح بين 100 الى 200 دينار، او بالحبس من شهر إلى 3 أشهر.

وأكدت الموسوس أن هذه الحملة؛ جزء من أنشطة وبرامج تؤكد أن الوزارة ماضية بإنفاذ القانون، وتوفير بيئات خالية من التدخين، تضمن حق المواطن بتنفس هواء نقي خال من السموم، الناجمة عن سجائر المدخنين.

وأشارت الى أن ضباط ارتباط مكافحة التدخين، حرروا 570 مخالفة و49 اغلاقا وأكثر من 1600 انذار، وتواصل الوزارة دورها التوعوي باضرار التدخين والتدخين السلبي، وعلاج الاقلاع عن التدخين مجانا عبر خمس عيادات؛ اثنتان في عمان وواحدة في كل من: الزرقاء واربد والكرك.

من جانبها قالت نائب مدير المدينة لشؤون الصحة والزراعة لأمانة عمان الكبرى الدكتورة ميرفت مهيرات العبادي؛ أن الحملة تأتي في سياق مبادرة الأمانة “عمان مدينة صحية”، ومن ضمن الشراكة لأجل مدن صحية لمؤسسة بلومبرغ الخيرية وبالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، وتعاون الشريك المنفذ فايتال ستراتيجيز.

ولفتت العبادي الى ان عمان اختيرت من ضمن 50 مدينة في العالم، لتطبيق معايير مكافحة التبغ، وجعل مدينة عمان خالية من التدخين.

وأكدت العبادي على دور الأمانة بمخالفة المطاعم والمقاهي المخالفة وغير المرخصة لتقديم الأراجيل وغير الملتزمة بالاشتراطات الصحية، اذ اسفرت إجراءاتها عن تسجيل 982 مخالفة و257 انذارا خلال العام الماضي.

وفيما يتعلَق بالتدخين القسري (التدخين غير المباشر) بين البالغين والشّباب؛ فان أكثر من 60 % من غير المدخنين؛ يتعرضون للتدخين القسري، كما أن حالة وفاة واحدة من بين كلّ 3 وفيّات؛ تعزى إلى تعاطي التبغ، وفق احصائيات منظمة الصحة.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.