الرئيسية / منوعات / اتخاذ القرار فن له مقومات وعناصر نجاح

اتخاذ القرار فن له مقومات وعناصر نجاح

فيلادلفيا نيوز

“اتخاذ القرار” من أهم الأشياء التي تقابل الإنسان على مدار سنوات العمر، فإذا كان صغيرا أو كبيرا فإنه في مواقف كثيرة يحتاج إلى تحديد موقفه واتخاذ قرار، ومن الطبيعي أن يبحث المرء عن القرار المناسب ويا ليته يفصح عنه في الوقت المناسب أيضا، هذا ما توضحه حنان إبراهيم خبيرة التنمية البشرية، وفق ما أوردت صحيفة “اليوم السابع”، حيث تقول إن اتخاذ القرار “فن” له مقوماته وعناصر نجاحه، وكل ذلك يبدأ من طريقة التفكير في الموضوع الذي يحتاجه القرار.
وتؤكد حنان على أن المرء لابد أن يتحمل مسؤولية قراره أيا كان، فطالما أنه أخذ الوقت الكافي لدراسة الموضوع، وأصدر بشأنه قرارا لابد أن يكون مسؤولا مسؤولية كاملة عن هذا القرار وعن تبعاته.
وتشير حنان إلى أن “القرارات” أنواع، ومعرفة نوع القرار الذي يواجهه الإنسان يساعده في تحديد المسؤولية عن اتخاذ القرار، ومن أنواع القرارات ما هو عادي وروتيني والتي تمر على الإنسان بصورة يومية أو شبه يومية وتكون لدى المرء الخلفية المناسبة عن الموضوع مما يسمح له باتخاذ القرار بشكل مناسب “من وجهة نظر الشخص ذاته”، ويأتي على عكس ذلك “القرارات الملحة” والتي تستلزم من المرء سرعة اتخاذ قرار ما بشكل عاجل لأمر مهم وضروري لا يمكن تأجيله، بينما هناك نوع آخر من القرارات تندرج تحت مسمى “قرارات استشارية” والتي يمكن أن يشترك أكثر من شخص في طرح آرائهم بشأن موضوع معين، ومن ثم يمكن دراسة هذه الرؤى لاتخاذ قرار معين.

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.