الرئيسية / منوعات / إيطالي لم يتحمل فراق ابنه فحوّله إلى.. ماسة

إيطالي لم يتحمل فراق ابنه فحوّله إلى.. ماسة

فيلادلفيا نيوز 
قرر والد إيطالي مفجوع تحويل بقايا ابنه إلى ألماسة بسبب عدم تحمله ألم فراق فلذة كبده.
وقالت سيلفيا زاناردو، مالكة دار إيطالية تعنى بالدفن، إن الوالد علم بعملية تحويل البقايا إلى ألماسة من دار سويسرية للدفن.
 

وأضافت “دهش بشكل كبير من النبأ، حتى أنه سألني إذا كنت أستطيع أن أجعل بقايا ابنه، التي أحرقت ودفنت، أبدية”.

 
بالفعل، نبشت بقايا الشاب، البالغ من العمر 20 عاماً، وتم شحنها إلى دار الدفن في سويسرا لتحويلها إلى ألماسة.
الشاب كان قضى في حادث سير في مدينة كونيليانو في إقليم فينيتو بشمال شرق إيطاليا.
 

وأشارت سيلفيا إلى أنه “بعد بضعة أشهر، أعطينا الوالد الألماسة، وقد شعر بانفعال عارم”.

وقد كلفت هذه العملية، الوالد بين 3500 و13 ألف يورو.
 
 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.