الرئيسية / منوعات / إنقاذ يد مريض بزرعها بكاحل قدمه

إنقاذ يد مريض بزرعها بكاحل قدمه

فيلادلفيا نيوز

قطع عامل يده عن طريق الخطأ، بينما كان يعمل على تشغيل إحدى الماكينات في ورشة عمل تعود لأسرته في الصين، ولكن الأطباء تمكنوا من إنقاذها، من خلال زرعها بكاحل قدمه.
 
وقال العامل الصيني، شيه وي، إنه لم يكن متأكداً في البداية، إذا كانت يده اليمنى سيتم إنقاذها، ولكنه كان يعتقد أن الأمر يستحق المحاولة. وبقيت اليد مقطوعة عن شرايين الدم لعدة ساعات، وهي الفترة التي تطلبها شيه للبحث عن مستشفى يمكن أن تقوم بمثل هذه الجراحة.
 
وذهب شيه إلى المستشفيات المحلية بالقرب من مصنع العائلة في البداية، لكن، الطاقم الطبي في هذه المستشفيات لم يتمتع بالمهارات اللازمة لمساعدته. وفي نهاية المطاف، وجد مستشفى تبعد حوالي ساعتين، حيث تمكن الأطباء من مساعدته.
 
وأبقى شيه يده في كيس من البلاستيك في البداية، ثم وضعها في براد من الثلج، إذ استغرق الأمر حوالي سبع ساعات للوصول الى الطبيب الذي يمكن أن يساعده.
 
وعبر الدكتور تانغ جويو، وهو متخصص في الحالات الصعبة لترميم الأنسجة والجروح، عن شعوره بالتفاؤل قبل أن يدخل شيه إلى العملية، وتوقعه بأن يتمكن شيه من استخدام يده مرة أخرى.
 
واعتبر جويو أن أفضل وسيلة لإنقاذ يد شيه هي من خلال زرعها بكاحل قدمه، حيث يوجد ما يكفي من شرايين الدم. وبقيت اليد في مكانها، حتى شفيت تماماً. وأوضح جويو أن هناك حوالي 20 حالة في الصين، شبيهة بحالة شيه، وكانت جميعها ناجحة.
 
وأشار جويو إلى أنه أجرى عملية مماثلة في العام 2004، حيث زرع يد ببطن مريض، تكللت بالنجاح.
 
وبعد نحو شهر، التئمت ذراع شيه، وخضع لعملية أخرى، حيث تم إعادة زرع يده بمكانها. وتعافى بلا أي مضاعفات، وهو يستريح حالياً في المنزل.
طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.