السبت , أبريل 20 2019 | 8:15 ص
الرئيسية / السلايدر / إطلاق منصة “ناطق” الخاصة بإعلاميي الوزارات والمؤسسات

إطلاق منصة “ناطق” الخاصة بإعلاميي الوزارات والمؤسسات

فيلادلفيا نيوز

أطلقت مديرية الإعلام والاتصال في رئاسة الوزراء، الأحد، منصة (ناطق) تجريبياً، وهي “منصة إلكترونية داخلية” خاصة بالناطقين الإعلاميين في الوزارات والمؤسسات الحكومية.
واستعرض مدير الإعلام والاتصال في الرئاسة طه الخصاونة أدوار ومهام المنصة لعدد من الناطقين من الوزارات والمؤسسات خلال ورشة العمل التي عقدتها المديرية في دار رئاسة الوزراء.
وقال إن المنصة ستعمل على مأسسة عملية تداول المعلومات، وتبسيط إجراءاتها، بحيث يتم في النهاية توفير إيجاز إعلامي حول القضايا المطروحة، مشيراً إلى أن المنصة ستكون ضمن النطاق الإلكتروني لرئاسة الوزراء Natiq.pm.gov.jo.
وأضاف أن المرحلة الثانية من الخدمات التي توفرها المنصة ستشمل نافذة تتضمن عناوين البريد الالكتروني لوسائل الصحافة والإعلام المرخصة والمعتمدة حيث ستقوم مديرية الإعلام والاتصال بتحميل عناوين البريد الالكتروني للصحف ووكالات الأنباء والمحطات الإذاعية والتلفزيونية والمواقع الإخبارية الالكترونية وذلك بهدف مأسسة عملية التواصل بين الناطق الإعلامي في كل وزارة ومؤسسة مع وسائل الإعلام وتسهيلها. كما سيكون هناك نافذة للأجندة الاعلامية تتضمن النشاطات الإعلامي اليومية للوزارات والمؤسسات لضمان التنسيق في النشاطات الاعلامية الحكومية وعدم تداخل تغطياتها الصحفية.
وأشار الخصاونة إلى أن المديرية ستعمل على تحويل المنصة الى تطبيق الكتروني وإتاحة استخدامه عبر الهواتف الذكية بحيث يسهل على الناطقين التعامل معه.
وقدم الخصاونة الشكر الى المركز الوطني للأمن وادارة الأزمات على دوره المحوري في البناء التقني للمنصة.
وتضمنت محاور الورشة التي يشارك فيها عدد من الناطقين الإعلاميين في الوزارات بالإضافة الى العرض حول المنصة، تفعيل وسائل التواصل الاجتماعي الحكومية، الرسائل الاعلامية الفعالة، التعامل الإعلامي مع الإشاعة ودحضها.
ويحاضر في الورشة، كل من؛ رئيس وحدة الاتصالات الاستراتيجية في الحكومة البريطانية ماثيو غورمان، وزميليه مونيكا ساموراج وبالافي سينج.
(بترا)

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.