الرئيسية / شركات / أكاديمة سما للطيران تتبنى اطلاق حملة لاستخدام أكياس صديقة للبيئة

أكاديمة سما للطيران تتبنى اطلاق حملة لاستخدام أكياس صديقة للبيئة

فيلادلفيا نيوز

تستعد أكاديمية سما للطيران لاطلاق حملة بيئية واسعة تستهدف تشجيع المواطنين على استخدام اكياس صديقة للبيئة .

وقال مدير عام الأكاديمية الكابتن انس ابو شقرة  ان تنفيذ هذه الحملة يأتي انطلاقا من رؤى وتطلعات جلالة الملك التي ضمنها اوراقه النقاشية السبعة مؤكدا فيها على أهمية الاستثمار في  الموارد  البشرية في المجالات كافة لما في ذلك  من أهمية في تنمية المعرفة وتطوير البنيان والقدرة على مواجهة التحديات وبناء دولة المؤسسات والقانون وفق خطوات اصلاحية اعتمادا على قدراتنا وامكاناتنا والذي ركيزته الاساسية العنصر البشري المعطاء .

واضاف وكذلك انطلاقا من المسؤولية المجتمعية للاكاديمية لافتا الى انه قد تم عرض المشروع على وزارة البيئة وحظي بوافقتها وقد باشرنا التحضير لأشراك اكبر عدد من الهيئات والمنظمات  والشركات ذات الإهتمام  .

وبحسب ابو شقرة تهدف حملة ( سما البيئية ) التي ستشمل جميع محافظات المملكة الى لنشر التوعية في المجتمعات كافة حيال مخاطر استخدام الأكياس البلاستيكية في نقل الأغذية بكونها تُصنع من مواد لا تتحلل لأكثر من 100 عام ما يؤدي الى الحاق اضرارا بالغة وخطيرة على التربة والنبات وصحة الانسان والحيوانات البرية والبحرية .

 وأضاف انه سيتم خلال فترة تنفيذ الحملة توزيع أكياس من نوعية خاصة صديقة للبيئة على المواطنين مجانا بغية استخدامها بصورة دائمة لافتا الى انه قد تم تكليف جهة فنية متخصصة لتحديد النوعية المناسبة ليتم تصنيعها .

وزاد الكابتن ابو شقرة في التوضيح ان الحملة ستشتمل ايضا على تنفيذ نشاطات توعوية مختلفة  بالتعاون والتنسيق مع العديد من مؤسسات المجتمع المدني وستركز على طلبة الجامعات والكليات والمدارس بالاضافة لأعضاء الجميعات والأندية والهيئات الثقافية والاجتماعية .

واضاف ليس المهم سن التشريعات والقوانين الناظمة دون ان يتبع ذلك نفاذها على ارض الواقع لكن يبقى الوعي العام والمبادرة الذاتية لدرء الاخطار مهما ايضا وهو ما هدفنا اليه من خلال اطلاق هذه الحملة .

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.