فيلادلفيا نيوز 

 يتميز عالم التكنولوجيا بالتسارع؛ حيث نجد بأن الابتكارات التكنولوجية لا تكاد تتوقف.
وفيما يلي عدد من أهم الأجهزة التكنولوجية التي كانت لها بصمة واضحة في 2013:
– Nokia Lumia 1020: يمكن أن نطلق على جميع الهواتف الذكية بأنها أجهزة هواتف تحتوي على كاميرا. لكن جهاز لوميا يختلف إلى حد ما بحيث يمكن أن نصفه بأنه كاميرا تحتوي على هاتف! فبوجود كاميرا بدقة 41 ميغابيكسل، يمكن للمستخدم التقاط أدق التفصيلات التي يصعب على هاتف ذكي آخر أن يلتقطها، حسبما ذكر موقع “Time”. كما ويمكن لمستخدمي هاتف “لوميا 1020” تكبير الصورة الملتقطة بدون التأثير على نقائها. من خلال وجود هذه التقنية العالية بالتصوير، لم يعد مستغربا أن نجد بأن يتمنى العديد من المغرمين بأجهزة “الآيفون” و”الاندرويد” الحصول على “لوميا 1020”.
– Leap Motion Controller: تصلح هذه التقنية لأجهزة “ويندوز” و”ماك”. فكل ما عليك هو وصلها بالكمبيوتر عن طريق وصلة الـUSB، ومن ثم توجيهها نحو سطح مستو وستظهر صورة افتراضية للوحة المفاتيح التي يمكنك استخدامها كاللوحة الحقيقية بدءا من تصفح الإنترنت إلى لعب ألعاب الفيديو المختلفة. تتميز هذه التقنية بقدرة استشعار عالية لدرجة تسمح لها بتحديد زاوية راحة الكف وعدد الأصابع الممدودة من مجرد قيام المستخدم بالتلويح بيديه في الهواء!
– Nest Protect: يعمل هذا الجهاز الذكي كجهاز إنذار ضد الحرائق، وما يميز هذا الجهاز بأنه يستطيع التنبه لوجود أول أكسيد الكربون بشكل سريع ويقوم بتنبيه المستخدم عبر صوت أنثوي يردد تحذيرا معينا مثل “يوجد أول أكسيد الكربون في الغرفة”، بدلا من صوت الزامور العالي المعتاد. وفي حال كان تحذيرا خاطئا، كأن يكون انبعاث الدخان ناتجا عن الطهي مثلا، يمكن للمستخدم التلويح بيديه ليشير إلى أن التحذير خاطئ.
– Apple iPhone 5s: اعتادت شركة “أبل” أن تحتوي الأجهزة التي تصدرها وتحمل الحرف “s”، على بعض التحسينات الفرعية للإصدار السابق، لكن هذا الجهاز احتوى على ميزتين لم يسبق لأي جهاز آخر تقديمهما؛ هما “Touch ID”: تتيح هذه الميزة للمستخدم فك إغلاق الجهاز عبر الضغط السريع بإبهامه. و”Camera Sports”: تحتوي الكاميرا على فلاش مزدوج يوفر إضاءة دقيقة لمختلف الأجواء بحيث يستطيع المستخدم استعمال الكاميرا في أي مكان يتواجد به.
– Pebble Smartwatch: ما تزال التوقعات الخاصة بالساعات الذكية غير واضحة لمعرفة ما إذا استطاعت أن تكون منافسة للهواتف الذكية أو لأجهزة اللوحية. ورغم هذا، إلا أن الانطلاقة السريعة لساعات “Pebble” تبشر بالخير فيما يتعلق بالساعات الذكية. فمن خلال وصل هذه الساعة بالهاتف الذكي عبر البلوتوث، فإنه يمكنها إخطار المستخدم عن وصول رسالة نصية أو مكالمة هاتفية وما تزال هذه النوعية من الساعات قيد التطوير لإضافة ميزات عديدة أخرى؛ كتمكين المستخدم من لعب بعض الألعاب المتاحة وغير ذلك من الميزات المطلوبة من قبل المستخدم.
– Google Chromecast: على عكس تلفزيون غوغل الذي حاول تقديم العديد من الخدمات وفشل، نجد بأن هذه التقنية التي لا يتعدى حجمها الإبهام متخصصة بتقديم خدمة واحدة فقط؛ حيث يمكن للمستخدم بمجرد ربطها بجهاز التلفزيون الخاص به، أن ينقل لقطات الفيديو وغير ذلك من الملفات التي يحتفظ بها من جهاز اللابتوب أو الهاتف الذكي أو الكمبيوتر اللوحي إلى شاشة التلفزيون.