الرئيسية / منوعات / «أرنب أنقرة» التركي .. يسجن صاحبه إذا أهمله!

«أرنب أنقرة» التركي .. يسجن صاحبه إذا أهمله!

فيلادلفيا نيوز

أرنب أنجورا (Angora rabbit)، الذي يكاد لا ترى وجهه من كثرة الصوف، يعد واحداً من أقدم أنواع الأرانب المحلية التي نشأت في مدينة أنقرة بتركيا، وهو يشبه نوعين آخرين من ذواتي الفرو أو الشعر الكثيف والطويل، مثل ماعز الأنجورا وقطط الأنجورا، وذلك وفق ما نقله «موقع الحياة البرية». وقد اكتشف وجوده في أنقرة التركية العام 1700 م، وامتدت شعبية هذه الأرانب إلى الدول الأوروبية كفرنسا، وكانت تباع بمبالغ خيالية، إذْ كان أصحاب هذا النوع من الأرانب يعدّون من نبلاء البلدان الأوروبية، كما أنهم كانوا يتقاضون الإتاوات من أجل اقتنائه. ونظراً لخصوصية الشعر الطويل المنكوش لهذا النوع من الأرانب فإن صاحبه أو المعتني به إذا لم يوليه الاهتمام اللازم، وأدى ذلك إلى موت الأرنب، فستتم مقاضاة الشخص بالسجن لمدة تتراوح بين شهرين إلى ثلاثة أشهر في فرنسا وألمانيا.
ويربى أرنب الأنجورا بغرض إنتاج الصوف الذي يغطي وجهه وأذنيه ومعظم جسمه، حيث ينتج كل واحد أكثر من كيلوغرام من الصوف في السنة.
وهو ناعم الشعر وطويل وكثيف، ويلد خمس مرات في السنة، وبعض الشعر يتساقط أثناء الحمل، وإذا تكاثر الشعر أكثر من اللازم يستلزم على صاحب الأرنب قصّ الشعر أو تمشيطه، وقصه بترتيب حفاظاً على شكله الخارجي. وهناك أربعة أنواع تفرّدت بها الولايات المتحدة منها: العملاق والحريري وغيرهما من السلالات الفرنسية والألمانية والإنجليزية والصينية. العربية.نت

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.