الرئيسية / السلايدر / أحكام مشددة على متهمين بالترويج لداعش الإرهابية

أحكام مشددة على متهمين بالترويج لداعش الإرهابية

فيلادلفيا نيوز

اصدرت محكمة أمن الدولة اليوم الاربعاء عددا من الاحكام المشددة بحق عدد من المتهمين تراوحت بين الاشغال الشاقة المؤقتة 4 اعوام الى 15 عاما في عدد من القضايا، أبرزها الترويج لجماعة داعش الإرهابية.

جاء ذلك خلال جلسة علنية عقدت برئاسة رئيس المحكمة القاضي العسكري العقيد الدكتور محمد العفيف، وعضوية كل من القاضي المدني احمد القطارنة والقاضي العسكري الرائد صفوان الزعبي، وبحضور مدعي عام أمن الدولة النقيب انس الخصاونة.

وفي التفاصيل اصدرت المحكمة على 3 متهمين بالترويج لعصابة داعش الإرهابية بالاشغال الشاقة المؤقتة 5 سنوات، وحكمت على المتهم الرابع بوضعه بالاشغال الشاقة المؤقتة 4 سنوات.

كما اصدرت المحكمة حكما بالاشغال الشاقة المؤقتة على متهم ادين بجناية ترويج مواد مخدرة ومؤثرات عقلية 5 سنوات وغرامة 5 آلاف دينار .

وخفضت المحكمة حكما على بائع مواد مخدرة من الاشغال الشاقة المؤقتة 15 عاما الى 7 اعوام ونصف العام وغرامة 10 آلاف دينار ، وبرأت في هذه القضية المتهمين من الثاني الى الثامن.

كما اصدرت المحكمة حكما غيابيا على 4 متهمين بتشكيل عصابة بقصد التعدي على الناس وحيازة اسلحة بقصد استعمالها على وجه غير مشروع بالوضع بالاشغال الشاقة المؤقتة 15 سنة.

وحكمت المحكمة على متهم بجنحة اخفاء مجرم متوارٍ عن الانظار ومساعدته على ارتكاب الجريمة الى الاشغال الشاقة المؤقتة عامين وبراءة 3 متهمين آخرين.

كما  اصدرت محكمة أمن الدولة اليوم الاربعاء عددا من الاحكام المشددة بحق اربعة متهمين من المنتسبين لتنظيم داعش الإرهابي تراوحت بين الاشغال المؤقتة 4 الى 5 اعوام .
جاء ذلك خلال جلسة علنية عقدت برئاسة رئيس المحكمة القاضي العسكري العقيد الدكتور محمد العفيف، وعضوية كل من القاضي المدني احمد القطارنة والقاضي العسكري الرائد صفوان الزعبي، وبحضور مدعي عام أمن الدولة النقيب انس الخصاونة.
واسندت المحكمة للمتهمين تهم المؤامرة بقصد القيام بأعمال إرهابية والقيام بأعمال إرهابية باستخدام الأسلحة بالاشتراك، وحيازة أسلحة بقصد استخدامها للقيام بأعمال إرهابية.
وخفضت المحكمة حكما بالاعدام شنقا حتى الموت الى الوضع بالاشغال المؤقتة بحق متهمين اثنين هاجما مركز امني في معان.
وقالت المحكمة في قرارها إن المتهمين ومعهما شخص ثالث اتفقوا فيما بينهم في شهر نيسان عام 2017 بالهجوم على مركز أمن المدينة الشرقي في معان والاستيلاء على أسلحة الخفر في كوخ الحراسة.
وجاء في حيثيات القرار: ان المتهمين الثلاثة جهزوا سلاحا اتوماتيكيا وكمية كبيرة من الذخيرة بالإضافة إلى مسدس طاحونة بذخيرته، وووضعوا الاقنعة على وجوههم، وتوجهوا ليلا بتاريخ 30 نيسان من عام 2017 الى المركز الأمني، وفور وصولهم بادروا بإطلاق النار بكثافة تجاه كوخ الحراسة وبداخله مرتبات الامن.
وأشار القرار إلى استمرار المتهمين بإطلاق النار، وأخذوا سلاحين اوتوماتيكيين يعودان لمرتب المركز كانت موجودة في الكوخ، وتراجعوا الى الخلف وهم يطلقون النار بكثافة صوب المركز الأمني وعلى الحرس، ثم توجه المتهمون إلى مزرعة الثالث، ولاحقتهم قوى أمنية، وعند وصول القوى الأمنية للمزرعة بادر المتهم الثالث بإطلاق النار تجاه القوى الأمنية التي طبقت قواعد الاشتباك معهم، ما ادى إلى مقتل الشخص الثالث، وإلقاء القبض على المتهمين واستعادة الأسلحة التي تم الاستيلاء عليها.

 

طباعة الصفحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تنويه
• تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " فيلادلفيا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.